رئيس الجمهورية يوجه باعتماد موازنة للجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة

0 192

متابعات

إلتقى فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية صباح اليوم الأحد، بقيادة الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة بحضور رئيس الجهاز القاضي ابوبكر السقاف ووكيل الجهاز للقطاع الاداري الدكتور فهمي منصور ومدراء فروع الجهاز في عدن ولحج وأبين وعددا من المختصين.

وفِي اللقاء أكد فخامة الرئيس على دور ومكانة الجهاز المركزي ومهامه الرقابية كسلطة علياء تابعة لرئاسة الجمهورية يمكنها ويعطي لها القانون الصلاحيات الكاملة في محاربة الفساد وكشف اوراقها امام الشعب وتعرية الأشخاص والجهات الفاسدة لاتخاذ الإجراءات اللازمة والحاسمة بحقها.

وقال ” لقد عانى الوطن ولايزال يعاني من تداعيات الحرب وآثارها الكارثية على الوطن والمجتمع واستبشر الناس خيرا في تحرير معظم محافظات الوطن لبناء دولة المؤسسات وارساء تقاليد الحكم الرشيد في إطار يمن اتحادي تسوده العدالة والمساواة “.

ووجه قيادة الجهاز وفروعه بالعمل بوتيرة عالية لفضح شبكات المصالح لنهب المال العام والتي ايضا لازال يربطها علاقة منافع و مصالح ماديه مع القوى الانقلابية من خلال العبث بالموارد الايرادية والجمركية والضريبية والتهريب وحركة البضائع الغير قانونيه وغيرها من الاحتيالات الأخرى”.

وشدد على النزول الميداني ورفع تقارير مفصلة بذلك لوقف العبث ولاتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها، موجها باعتماد موازنة الجهاز المركزي الرقابة والمحاسبة وفقا وموازنة العام 2014 ليقوم بممارسة مهامه المطلوبة.

وأكد فخامة الرئيس على دعم قيادة الجهاز في رفع وتيرة نشاط مكافحة الفساد واستئصاله .

من جانبه عبر رئيس الجهاز والوكيل ومدراء الفروع عن سرورهم بهذا اللقاء الذي وضع العديد من النقاط على الحروف وإعطاء قيادة الجهاز دافعا قويا لاستعادة دور وعمل الجهاز المتعارف عليها كجهة رقابية معنية بمراقبة ومتابعة موارد الدولة والحفاظ عليها من العبث والتصرف غير المسؤول.

ولفت الى انه وفِي إطار مهام الجهاز و في هذه المرحلة إلهامه والاستثنائية التي يمر بها الوطن فقيادة الجهاز ستعمل وفق خطة رقابية استثنائية تنسجم والاهداف المنصوص عليها في قانون الجهاز رقم 39 لعام 1992م والذي يقضي بتدخل الجهاز ومساهمته في تعزيز الأداء المالي والاقتصادي للحكومة بوحداتها المختلفة مع أهمية التعاون من قبل الجميع لتحقيق نتائج و تطلعات هذه الأهداف.

حضر اللقاء مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور عبدالله العليمي.

اترك رد