رئيس الوزراء يؤدي صلاة الجمعة مع عدد من الوزراء والمحافظين

0 375

أدى رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر ،اليوم،صلاة الجمعة بالعاصمة المؤقتة عدن ومعه عدد من الوزراء والمحافظين ورجال الدولة المدنيين والعسكريين.
واشار خطيب الجمعة وزير الأوقاف والإرشاد القاضي أحمد عطية ،الى ملامح اتسام الدين الاسلامي بمنهج الوسطية والاعتدال الأمر الذي جعله ديناً عالمياً سمحاً يدخل في الناس رغبة في الحصول على الرحمة والسكينة والسلام.
وتطرق الخطيب إلى سرد مواقف من السيرة النبوية العطرة لسيد الخلق محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم، بين فيها مشاهد من الفطرة الإسلامية الحقة التي تدعو إلى التسامح والرقة ولين الجانب في كل مجالات الحياة، حتى في التعامل مع المذنب والعاصي والمخطىء.
وقال “ما أحوج الأمة في هذه المرحلة الصعبة للرجوع إلى منهج الوسطية والاعتدال في الخطاب الدعوي السمح الداعي إلى المحبة والسلام النابذ لدعوات التعصب والغلو ورمي التهم جزافا”.
وأضاف ” أن ما حدث من انقلاب في صنعاء من قبل تلك الجماعة الحوثية المتمردة ماهو الا محاولة بائسة لفرض واقع مظلم لم يرضى به اليمنيون الأحرار، حيث خيل لهم أنهم سيفلحون في أن نكون طبقتين فئة تحكم كما تشاء وكيفما تريد وفئة مغلوب على أمرها”..مرجعاً أسباب ذلك إلى المركزية السيئة التي كانت تدار بها اليمن، المركزية الناهبة لثروات الوطن وتهميش الكثير من المحافظات.
وأكد انه لا تجتمع مركزية قاتلة مع شراكة في السلطة و الثروة..لافتاً إلى أن أول من دك حصون تلك المركزية المقيتة هو فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي دعا لمؤتمر جامع يشترك فيه كل الطيف اليمني، دون إقصاء أو تهميش لأي أحد، وخرج اليمن من عنق زجاجة الأزمة عبر مخرجات الحوار الوطني الشامل ومسودة الدستور الضامنة لاستقرار سياسي واقتصادي في ظل يمن اتحادي جديد تقوده روح الشراكة البناءة والعدل والمساواة.

اترك رد