رئيس الوزراء يصل المكلا في زيارة تفقدية لمحافظة حضرموت

0 273

الصحيفة – متابعات

وصل رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر ،اليوم ،إلى مدينة المكلا في زيارة تفقدية لمحافظة حضرموت للاطلاع على أوضاع المحافظة وتدشين عدد من المشاريع التي تم انجازها خلال الفترة الماضية، ومشاركة أبناء المحافظة احتفالاتهم بالذكرى الثانية لتحرير مدينة المكلا من براثن تنظيم القاعدة الإرهابي.

وكان في استقبال رئيس الوزراء والوفد المرافق له في مطار الريان ،محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء فرج سالمين البحسني، ووكيل أول محافظة حضرموت عمرو بن حبريش العليي، ووكيل محافظة حضرموت لشؤون الوادي والصحراء عصام بن حبريش الكثيري، وقائدي قوات المملكة العربية السعودية ودولة الاماراتية العربية المتحدة، وعدد من القيادات العسكرية والأمنية وأعضاء السلطة المحلية.

وقال رئيس الوزراء في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ)”أن هذه الزيارة تأتي بناءاَ على توجيهات من فخامة المشير الركن عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة للاطلاع عن كثب على كافة احتياحات المحافظة والعمل بما يدفع عجلة التنمية في كافة المجالات”.

وأضاف بن دغر” أن مدينة المكلا تنعم اليوم بالأمن والاستقرار بعد عامين من تحريرها، وذلك حرصا من القيادة السياسية على أن تكون حضرموت أنموذجا يحتذى به في التطور والنماء والاستقرار”..مشيدا بالأدوار الكبيرة التي تبذلها السلطة المحلية بقيادة محافظ المحافظة ووكلاء وكافة أعضاء السلطة المحلية، وبتعاون ملحوظ من قبل أهلها والمجتمع الحضرمي المدني الذي يسهم بفاعلية في تطور وازدهار المحافظة.

ولفت رئيس الوزراء الى أن محافظة حضرموت والمحافظات المجاورة لها الواعدة بالخير والعطاء ينتظرها مستقبل أفضل في ظل الدولة الاتحادية القادمة الضامنة للتوزيع العادل للسلطة والثروة..داعيا الجميع إلى ضرورة الالتفاف خلف القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية والتمسك بخيار الدولة الاتحادية الذي لا غنى عنه ونبذ مظاهر الانقسام والفرقة ودعوات التشتت والاختلاف.

وأشار الى ان هذه المرحلة هي الانطلاقة الفعلية للبناء والتنمية في محافظة حضرموت وكافة المحافظات المحررة، فقد آن الأوان أن ينعم المواطن بالخير والأمن والاستقرار في بلاده، بعد مرحلة الصراعات التي عانى منها خلال الفترة الماضية.

رافق رئيس الوزراء كلا من وزراء الكهرباء والطاقة المهندس عبدالله الأكوع، والإدارة المحلية عبدالرقيب فتح، و الصحة العامة والسكان الدكتور ناصر باعوم، والأوقاف والإرشاد القاضي أحمد عطية، والتربية والتعليم الدكتور عبدالله لملس، والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور حسين باسلامة، والعدل القاضي جمال عمر، والشؤون الاجتماعية والعمل الدكتورة ابتهاج الكمال، وحقوق الإنسان الدكتور محمد عسكر، ووزيري الدولة لشؤون تنفيذ مخرجات الحوار ياسر الرعيني، و شؤون مجلسي النواب والشورى محمد الحميري، والأمين العام لمجلس الوزراء حسين منصور، ومدير مكتب رئيس الوزراء الدكتور عمر مجلي، ونائب وزير المالية الدكتور منصور البطاني، و نائب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء صالح الزنداني، ومساعد الأمين العام لرئاسة الجمهورية ياسر الشقي، ورئيس مصلحة الجمارك بعدن سالم بن بريك.

اترك رد