رئيس الوزراء يضع حجر الأساس لمشروعي سفلته ورصف 5 كيلو من شوارع مدينة قلنسية بسقطرى

0 401

الصحيفة – متابعات

تفقد رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر ،اليوم، ومعه محافظ محافظة أرخبيل سقطرى رمزي محروس،الاوضاع في مديرية قلنسية وعبد الكوري.

وكان في استقبال رئيس الوزراء أثناء وصوله ،وكيل المحافظة لشئون الجزر رائد الجريبي ،ومدير عام المديرية محمد سعد طه و مدراء المكاتب التنفيذية والمشايخ والأعيان.

وشهد الاستقبال رقصات وأهازيج شعبية وفنية متميزة من التراث السقطري، تعبيرا على الفرحة الكبيرة لأبناء قلنسية بقدوم دولة رئيس الوزراء والوفد الحكومي المرافق له، وتثمينا لما تبذله الحكومة والسلطة المحلية من مشاريع حيوية وخدمية لأبناء المدينة وكافة مدن وجزر الأرخبيل.

ووضع رئيس الوزراء،حجري أساس لمشروعي سفلتة ورصف خمسة كيلو متر من شوارع مدينة قلنسية، وذلك ضمن إطار جهود الحكومة في تنفيذ مشاريع تأهيل الطرقات، لتسهيل تنقلات المواطنين بين أرجاء المدينة،واعتمد 50 مليون ريال لتطوير مستشفى قلنسية.

وكلف رئيس الوزراء محافظ أرخبيل سقطرى ومدير مكتب الشباب بإيجاد سكن لطلاب جزيرتي عبد الكوري وسمحة، كما كلف رئيس الوزراء وزير الصحة العامة والسكان بالتنسيق مع محافظ سقطرى لإرسال فريق طبي لمعالجة المرضى، كما وجه بضرورة البت في إنارة شوارع المدينة.

وخلال زيارته التفقدية لمدينة قلنسية، زار رئيس الوزراء الكتيبة العسكرية التابعة للواء أول مشاه بحري المرابطة في مديرية قلنسية، واطلع على أوضاع الكتيبة وسير عملها العسكري والأمني والحفاظ على أمن واستقرار المدينة.

رافق رئيس الوزراء، كلاً من وزراء الكهرباء والطاقة المهندس عبدالله الأكوع، والصحة العامة والسكان الدكتور ناصر باعوم، والثروة السمكية فهد كفائن، ووزيري الدولة لشؤون تنفيذ مخرجات الحوار ياسر الرعيني، و شؤون مجلسي النواب والشورى محمد الحميري، ورئيسا جهازي الأمن السياسيي اللواء عبده الحذيفي، والقومي اللواء أحمد المصعبي، ومدير مكتب رئيس الوزراء الدكتور عمر مجلي، ونائب وزير المالية الدكتور منصور البطاني، ووكيل وزارة الداخلية اللواء أحمد المسعود، ورئيس هيئة المساحة وعقارات الدولة أنيس باحارثة، ورئيس مصلحة الجمارك سالم بن بريك، ومساعد الأمين العام لرئاسة الجمهورية ياسر الشقي، وقائد اللواء مشاة اول بحري العميد الركن محمد علي الصوفي، ووكيل المحافظة صالح علي، ومدير أمن محافظة أرخبيل سقطرى العميد على الرجدهي، وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية و قادة الأجهزة الأمنية.

اترك رد