سفير بلادنا لدى ليبيا الدكتور حسن محمد الحرد يقدم أوراق اعتماده كسفير غير مقيم لبلادنا لدى جمهورية مالطا

0 327

الصحيفة: خاص – سياسة / أخبار السفارات

قدم صباح يومنا هذا الثلاثاء الموافق ١٣ مارس ٢٠١٨م سفير بلادنا بطرابلس الدكتور حسن محمد الحرد أوراق اعتماده كسفير غير مقيم لبلادنا لدى جمهورية مالطا إلى فخامة الرئيسة ماري لويز كوليرو بريكا  Marie Louise Coleiro Preca
بالقصر الرئاسي بالعاصمة المالطية فاليتا Valletta
و نقل سعادته تحيات فخامة رئيس الجمهورية / عبدربه منصور هادي إلى فخامة رئيسة جمهورية مالطا وتمنياته لها بموفور الصحة ولمالطا التقدم والازدهار وحرص فخامته على تقوية وتمتين علاقات الصداقة بين البلدين الصديقين ،
وبدورها رحبت فخامة الرئيسة ماري لويز كوليرو بريكا رئيسة الجمهورية المالطية بسعادة السفير د حسن محمد الحرد واعتماده كسفير غير مقيم للجمهورية اليمنية بدولة مالطا، وأكدت على انه سيحضى بالدعم والتسهيلات لأداء مهام عمله على أكمل وجه ، وحملت سعادته نقل تحياتها لفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي وتمنياتها له بموفور الصحة ولليمن السلام والاستقرار،
كما أكدت على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين بما يخدم المصالح المشتركة.
بدوره عبر سعادة السفير د حسن الحرد عن شكره لحفاوة الاستقبال وتسهيل إجراءات لقاءاته بالمسؤولين المالطيين في مختلف الأجهزة ذات العلاقة.
ومن ناحية أخرى التقى سعادة السفير د حسن الحرد مساء اليوم بمقر وزارة الخارجية المالطية السيد كلاود بونيلو Claude Bonello مدير العلاقات الخارجية وشؤون المتوسط بوزارة الخارجية المالطية وبحث معه أهمية تفعيل التعاون بين وزارتي الخارجية في البلدين في مختلف المجالات ومنها التعاون بين المعهدين الدبلوماسيين في وزارتي خارجية البلدين وبالذات فيما يتعلق بتدريب الدبلوماسيين اليمنيين.
واستعرض سعادته تطورات الأوضاع في بلادنا وبالذات الوضع الإنساني للشعب اليمني
وتطرق أيضا الىاهمية الدعم في مجال الإغاثة الإنسانية كواجب للمجتمع الدولي.
كما استعرض سعادته إلى الاستفادة لبلادنا من التجربة المالطية فيما يتعلق بالهجرة غير الشرعية وبالذات وان بلادنا تعاني من هذه الهجرة من القرن الأفريقي رغم استمرار الحرب
وقد تطرق المسؤول المالطي إلى أن الوزارة المالطية تتابع تطورات الأوضاع للشعب اليمني وبالذات الأوضاع الإنسانية وانهم يبدلون الجهود في هذا الشأن من خلال المجتمع الدولي
كما أشاد إلى تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين والعمل معا على تعزيز وتقوية هذه العلاقة بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين الصديقين

من ناحية أخرى إقامة الرئيسة المالطية حفل استقبال على شرف السفراء الثلاثة اليمني والياباني والنيوزلاندي بقصر سان انطونيو الرئاسي وألقت كلمة ترحيبية بالسفراء الثلاثة وهنئتهم على اعتمادهم سفراء لبلادهم لدى مالطا تم تحدث السفراء الثلاثة كل على حدة كلمات المجاملة والشكر على حسن الضيافة والاستقبال

اترك رد