سلامة أبو هشام..وطهور ..ولاتلتفت لكل ماهو أفاك ومارق

0 312

د. علي العسلي
كم أنت عظيم أيها الوزير عبد الملك المخلافي .. أكثر من شهر وأنا أتابع تحركاتك ونشاطك من جنيف الى قمة عدم الانحياز إلى ..إلى .. رجل بحجم المهمة .. رجل يخلص للوطن ولمن يثق به ..رجل همه وطن ..رجل من اختاره فقد أصاب.. رجل يتناسى ألآمه وأوجاعه فيحملها معه وعند اشتداد الألم يأخذ حبات دواء لينتعش وليواصل المشوار ،كي ينتعش و يحي الوطن ،كي يزيل عن هذا الوطن المكلوم معاناته وألآمه وأوجاعه ..!؛
رجل وفيّ وصادق وصاحب موقف ..لا يتأخر ولا يتردد ولا يتهرب من مرافقة قائده العظيم الرئيس عبده ربه منصور هادي حفظهما الله لهذا الوطن ذخرا ،ونموذجي تحدي للمرض وللصعاب ،ونموذجي تحمل وتضحية ،وببسالة الشجعان هما لها باقتدار..!
سلامات أخينا الوزير الناجح ؛ والدبلوماسي الحاذق.. والمفكر والكاتب والناطق.. سلامات يا أبو هشام ..يا من للنضال وللدفاع عن وطنك وقضاياه أنت تُسابق.. والخزي والعار للناقل والشامت وكل منافق.. ولكل من يقف ضدك بلا دليل وفقط يناعق .. وللحاسد واللاهث على منصبك إن شاء الله الرئيس هو لهم حارق.. صدقني إنهم لا يستهدفونك إلا لأنك في الطريق المستقيم، فيخشونك ويخشون منطقك وعقلك ودهائك ،ويخشون نجاحك الذي هو نجاح للرئيس الذي بك رافع رأسه و شامخ..، اترك هذيانهم وخزعبلاتهم ترتد عليهم ،وكن مع فخامة الرئيس كما أنت مخلص و صادق.. وقبله اخلص لوطنك المكلوم كي ينتهي الانقلاب وتعاد الدولة عندها يا أيها العاشق لوطنه الكل لك سيعانق ..! ؛ واتركهم في غيهم وفي سكرهم يتوهمون ،ويظهرون كم بداخلهم من افك وحقد أولئك المارقون أصحاب السوابق ..!
تحية لك أيها العملاق في هذا الزمن ..زمن المبخسين والمفلسين والنكارين والأفاكين.. ومنذ زمن وهم يترصدون وصدورهم مليئة بالحقد والحسد لنجاحك العظيم بما تحمل من قيم وخطط ومنطق وعقل وحجج فأظهرت قضية اليمنين في كل المحافل ،وجعلتها واضحة..؛ فكانت مواقفهم واضحة كوضوح قضية اليمنين من خلالك ودبلوماسيك المحترفين الماهرين .. فنستعيذ منهم عند رب الفلق ورب الناس من شر خَلقهم وخُلقهم ،ومن نيتهم السيئة وحسدهم لك ..!
منذ وقت ليس بالقصير وهم يستهدفوك ..؛يستهدفونك لأنك تؤدي وظيفتك باقتدار، وبمهنية ولم تحوّل وزارتك لحزبك واصدقائك ،ولأنك حافظت على دبلوماسيك فلم تقصهم ، لكنك وضعت لهم معايير ومقاييس للاستمرار فكانوا كما اردت ..ولكونهم لا يرغبون العودة للداخل فالكل يلهث باتجاه أن يحصل على وظيفة في الخارجية أو جواز دبلوماسي ..هذا هو اقصى ما يتمنون ؛فإن لم فكل السهام توجه اليك ،ولأتفه الأسباب ..وبشفافيتك المعروفة ترد عليهم فيصدقك الناس..؛ بالرغم من انه ليس مهما الرد على التافهين ،لكنك كإنسان تحترم الانسان، وتحترم المتلقي فترد على أكاذيبهم وتخرصاتهم ..؛ فكلما اتهموك بتهمة تبين أنك كنت الأرقى والأصدق .. فهناك جيش عرمرم لا عمل له سوى متابعتك ومتابعة اخبارك فإن حصل على خبر يقوم هذا الجيش فينسج من خياله ما يمكن عنك .. فكلما أرادوا لك الوقيعة افتضحوا وبانوا .. وبانت معهم احقادهم ..فيسيطر عليهم العمى الذي يفقدهم النظر إليك وإلى حقيقتك الناصعة البياض المتطلعة ليوم الخلاص من هذا البلاء الجاثم على شعبنا اليمني..!؛
سلامة يا وزير خارجة بلادنا يا أيها المعلم الحليم الرشيد الحصيف ..؛ لكنهم يكررون ولا يعتبرون فيتعظون ..فيا أيها المتسامح لكنهم لا يزالون يبغضون.. يا أيها العربي في القلب والروح واللسان ..تحية لك يا معالي الوزير / عبد الملك المخلافي .. بذكرهم لك بما ليس فيك شهادة على غبائهم ومن يتبعون ..فلا بأس عليك ..وطهور يا أيها الطاهر من كل دنسهم وما يضمرون .. فالخزي والعار لهم بما عنك يكذبون ويدجلون ..وبما يكيدون وما ينشرون.. نقول لهم موتوا بغيظكم أيها الحاقدون ..فالمخلافي رغم المرض والمعاناة يناضل مع رئيسه كي تتحررون..!؛ أتتهمونه بتناول الشمة وفي محفل دبلوماسي وفي قمة عربية ..ألا تستحون..؟!؛. فأظهرتم شماتتكم وما تتناولون يا أيها العفنون..؟!

اترك رد