شهاب المقطري يصرخ ..المنح الطبية التركية كذبة كبيرة…الملحقية الطبية كذبة أخرى

0 412

الصحيفة: خاص / متابعات / فسبكات

فسبكات الناشط الحقوي : شهاب عارف المقطري

الاحد 25 فبراير 2018م.

هذه قصتي! وغيري كثيرين

سلام خاص مخصوص من مواطن يمني مصاب بمرض التهاب الكبد المناعي والقولون العصبي الى من يقراء الان أهم علاج للقولون وقرحة المعدة هو الراحة النفسية وعلشان كذا انا الان انفه من خلال هذا المنشور مش اكثر لذلك لا يرح حسك بعيد

اصبت بمرض التهاب الكبد المناعي وقد ادى الى تليف كبدي وتسبب لي بقرحة في المعدة وانفجار بدوالي المري بشكل كبير اصبحت معه وسيلة العلاج في اليمن بالغة الصعوبة وخصوصا في الاوضاع التي تعيشها اليمن بسبب الحرب الامر الذي زاد من سوء حالتي واستمريت اتعالج ثلاث سنوات في اليمن ولكن دون احراز اي تقدم وقد حصلت على منحة (علاج غير شاملة للتذاكر والمصاريف وملحقاته) من الحكومة اليمنية الى دولة تركيا لاجراء عملية زراعة كبد تعيدني الى الحياة بشكلها الطبيعي دون اي معيقات او برامج وعلاجات مرهقة استنفذت كل مااملك خلال فترة علاجي في اليمن او عن طريق استعمال علاجات متقدمة ومتطورة تستعيد نشاط الكبد لوظائفة خلال فترة زمنية محددة وتحت اشراف كادر طبي متخصص في الخارج.

هنا كانت الصاعقة!!!
خلال الفترة ال8 الايام التي قضيتها بالمستشفى هنا في انقرة
لم يستمع الطبيب المختص بحالتي إلى شكوتي ولم اقابله حتى الان وكل من قابلتهم كانوا ممرضين او ممرضات ولم يجيب على أسئلتي احد بالمستشفى ولم يعطوني وقت لشرح اوجاعي والالامي ولا يختارون الأسلوب الألطف لإفادتي بمرضي وطريقة علاجه ومثل هذه تشكل نصف الشفاء بإذن الله.
لم يتم تحديد.فترة معينة لاستعمال العلاج ومتابعة المستشفى خلالها للتاكد من استعادة الكبد لنشاطه.
قالوا انني لست بحاجة لاجراء عملية زراعة كبد دون توضيح اي اسباب واكتفوا بتقرير علاج غير محدد مدته
بصراحة انا لم افهم مبررات عدم الاهتمام هذا فقمت بالتواصل مع الدكتورة رانيا لطرح مشكلتي عليها فابلغتني بانها سوف تتواصل معهم وستبلغني بما سيتم بعدها بيومين ارسلت لها رسالة مفادها انني تاعب لم اتعالج وماهو الجديد فابلغتني ان المستشفى ابلغوها بانهم قرروا لي علاج والعودة اليهم بعد اسبوع
قالت الدكتورة رانيا ان العلاج يجب على المريض شراءه وهذا يتعارض مع اتفاق المنحة التي قررت لي العلاج على حساب الجانب التركي ويتحمل المريض فقط تكاليف سفره ومصاريفه مع الاقامة ثم اتفاجئ بان العلاج عليا شراءه وهو مكلف وغير محدد فترة استعماله
اذا ما الذي قدموه لي هنا?
كل ما قموا به هو عمل منظار استكشاف للمعدة واشعة تلفزيونية وبعض الفحوصات وعلى الرغم من كل ذلك عجزوا عن فهم كثير من المشكلات التي لم يفهموها بجسب تقريرهم والذي ارجعوا فيه ذلك الى سبب وجود غازات ونتفاخات في البطن!!يبدو أنني مريض ..
المهم بعد ذلك قرروا لي الخروج من المستشفى دون توضيح اسباب مقنعة او تشخيص واضح للمرض واكتفوا بتقرير استعمال علاج الى اجل غير مسمى وطلبوا مني العودة بعد اسبوع للمعاينة ومرت الايام حتى جاء موعد العودة ولكنهم لم يوفوا بالوعود فلا طبيب في الدوام اليوم الاول والتالي والى الان ولم تتحق العودة ع الاقل!اضن عود النازح الفلسطيني لارضه اقرب من عودتي
عموما تعالوا الان لنحصي خسائر المستشفى (المنحة العلاجية) 40ألف$ لذمتهم

فحوصات دم وضائف الكبد
وبول لمدة اسبوع
منظار للمعدة
اشعة تلفزيونية للبطن
نوم بالمستشفى مع صبوح وغداء وعشاء لمدة اسبوع

طيب كل ما سبق انا سويته باليمن بمختبرات العولقي كلفتنا 50 الف ريال يمني بنزيد نحسبله ضعف هذا المبلغ مرتين حق الضيافة عندهم اسبوع 150 الف ريال يمني تمام والا خلوها مائتين قبيلة مني

الان انا كم خسرتو في سبيل هذه المنحة الي بتبعثنا من جديد للحياة
مليون ريال يمني تذاكر السفر
انا والمرافق الى مصر ثم الى تركيا
200 الف ريال يمني مقابل تأشيرات الجوازات +مصاريف الشحن والارسال من التربة الى صنعاء الى الرياض ثم العود بنفس,المراحل بمعنى 100 الف حق التأشيرات و100 الف مقابل شحن وارسال ذهاب واياب
إقامة وسكن ومصاريف ومواصلات وترجمة هنا بتركيا بالشهر الف دولار
لااااااا والمضحك المبكي انه العلاج طلع عليا كمان

ومع الاسف دور الملحق الطبي هنا غير موجود
دون المستوى البسيط حتى
هيا سلمولي على حكومتنا وقولولهم شكرا على المنحة

وانت لك الله يا #ليد

اترك رد