صحيفة إمارتية: إخوان اليمن يشعلون الحرب لفرض سيطرتهم على تعز

0 153

الصحيفة – متابعات خاصة :

قالت صحيفة العرب الإمارتية والتي تتخذ من لندن مقراً لها إن مصادر مطلعة في مدينة تعز اليمنية كشفت عن سعي جماعة الإخوان لاستكمال سيطرتها على المدينة الاستراتيجية متذرعة بتوجيهات صدرت من محافظ تعز أمين أحمد محمود تقضي بإخلاء المقرات الحكومية من كافة المسلحين وتسليمها للسلطة المحلية.
ووفقا للمصادر تقول الصحيفة فقد عملت قيادة محور تعز واللواء 22 مدرع، اللذين يسيطر عليهما حزب الإصلاح، على حرف مسار توجيهات المحافظ من خلال استهداف قوات أخرى في الجيش اليمني تتبع اللواء 35 مدرع وتتكون في معظمها من مقاتلين سلفيين بقيادة أبوالعباس.
ولفتت المصادر في تصريح لـ”العرب” إلى محاولة حزب الإصلاح فرض سياسة الأمر الواقع بالقوة وتغيير موازين القوى على الأرض داخل المدينة من خلال رفض التوجيهات اللاحقة لمحافظ تعز التي قضت بتشكيل لجنة تهدئة من كافة الفصائل التي تتبع الجيش الوطني بما فيها كتائب أبوالعباس والوحدات الأخرى الخاضعة لسيطرة الإخوان، وتشكيل لجنة محايدة برئاسة وكيل محافظة تعز عارف جامل وبإشراف التحالف العربي لتسليم المقرات والمؤسسات الحكومية من قبل كل الأطراف بعيدا عن أي انتقائية أو تصفية حسابات داخلية.
وقال رضوان الحاشدي المسؤول الإعلامي لكتائب أبوالعباس إن التوتر والاشتباكات عادا إلى تعز، الخميس، إثر قيام وحدات من اللواء 22 مدرع المحسوبة على حزب الإصلاح باستهداف أحياء المدينة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة من أعلى قمة جبل صبر المطل على تعز.
وأضاف الحاشدي في تصريح لـ”العرب”، “إن التصعيد جاء عقب اجتماع عقده محافظ تعز أمين محمود مع العقيد عادل عبده فارع المعروف بـ’أبوالعباس’، وتم فيه الاتفاق على آلية تسليم المقرات الحكومية لقوات الأمن الخاصة وهو الأمر الذي أزعج الإخوان، وبدلا من أن يلتزموا بقرارات المحافظ في التوقف عن إطلاق النار، قاموا بقصف المدينة القديمة من مقر اللواء 22 ميكا، إضافة إلى نشر حزب الإصلاح لعدد من القناصة أعلى مكتب التربية والتعليم بشارع جمال في محاولة لتنفيذ خطة معدة سلفا لحصار المدينة القديمة”.
وبحسب الحاشدي فقد طال القصف المكثف مقر القيادة التابع لكتائب أبوالعباس أثناء تواجد لجنة التهدئة برئاسة وكيل المحافظة عارف جامل وأعضاء اللجنة.

اترك رد