عبد الباري طاهر: كفى حرباً أيها اليمنيون!

0 301


عبد الباري طارهر

هل ندرك كيمنيين أننا كلنا مسئولون عن الحالة المزرية التي وصلت بلادنا إليها. التقارير الدولية تصف اليمن بأنها تمثل أسوأ كارثة على وجه الأرض، كارثة غير مسبوقة في التاريخ اليمني كله. المشردون أكثر من ثلاثة ملايين، القتلى عشرات الآلاف، المجاعة تجتاح اليمن كلها، الأوبئة الفتاكة تصيب مئات الآلاف، الحرب تدمر ما بنته اليمن طوال تاريخها.

كل الأطراف اليمنية الفاعلة تتحمل المسئولية عن كل ما يجري على الأرض اليمنية. انقسام نخبكم، ورغبة التفرد بالحكم وإلغاء الآخر، وعدم القبول بالتشارك والتعايش والتسامح أساس البلاء.. الحكم بالقوة، والصراع الدامي أوصل البلد إلى مشارف الهاوية. تتعرض المدن الحضارية والتاريخية للتدمير، وتتعرض الجزر للاحتلال، وما يجري في أهم جزيرة يمنية سقطرى يكشف نوايا الحلفاء الألداء.

أرضكم تدمر بأيديكم كلكم، وبالأخص الأحزاب الكبيرة الضالعة في الحرب.حربكم -بغض النظر عن المصيب والمخطئ- جرت على اليمن الكوارث، وألحقت باليمن أكبر مهانة في تاريخها بالتفكيك والتمزيق، والاستيلاء على الجزر اليمنية، ووأد الحياة والكرامة.

الشعب اليمني والعالم كله يعرف أن الحرب سببها الحقيقي شهوة الحكم، والرغبة في التفرد والغلبة، وفي استمرار هذه الحرب دماركم جميعاً، وضياع وطنكم اليمني.

ندعوكم، قبل فوات الأوان، وقف الاحتراب، والعودة للحوار، والاقتناع بأن اليمن تتسع للجميع. فلا تستطيع طائفة أو حزب أو مليشيات أو جهة ما أن تحكم اليمن، لا يستطيع أي طرف أن يلغي الأطراف الأخرى.

ليبادر، كلكم أو بعضكم للدعوة للحوار، والوقوف ضد الحرب، ورفض استمرارها، وإطالة أمدها.

* من صفحة الكاتب في الفيس بوك

اترك رد