عبد الملك المخلافي : مأرب بداية المقاومة ونهاية الإمامة وأرضها مقبرة لأحلام الحوثيين المجنونة

0 30

الصحيفة / خاص

قال مستشار رئيس الجمهورية ووزير الخارجية اليمني الأسبق عبد الملك المخلافي أن الحوثي عدو للسلام وللحرية والحياة،فكلما اعتقد أن مأرب ستنتهي تستطع شمس الجمهورية فوق أرضها وتبلعه صحراؤها وتتحول إلى مقبرة لأحلامه المجنونة،وبوابة الأمل للحرية .

جاء ذلك خلال تغريدات نشرها بحسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر .

وأضاف المخلافي أن مأرب لن تسقط،من يسقط كل يوم في أتون الحرب المجنونة التي أشعلها الحوثي هم الضحايا اليمنيين والضمير الإنساني الذي لايرى مايحدث،وكذلك القانون الدولي الذي يجري التغاظي عن انتهاكات إيران واتباعها ومحورها الطائفي له،والجهود الدولية ومبادرات السلام التي تنهال على طرف لايعيرها التفاتاً.

مؤكداً أن مأرب البداية والنهاية،فهي بداية المقاومة ونهاية الإمامة،وبداية الحرب ونهايتها،وبداية للسلام والحياة .

واعتبر المستشار المخلافي أن موقف الأمم المتحدة ومبعوثها ممايجري في محافظة مأرب والضغط للوقف الفوري للعدوان الحوثي عليها ،واستهداف المدنيين،ووقف حمامات الدم هو المعيار لمدى الإلتزام بالبعد الإنساني،والقرارات الأممية،والحرص على السلام ،ونجاح الأمم المتحدة في اليمن .

اترك رد