عبد الملك المخلافي وزير هادئ وشخصية وطنية تعجز ان تصفه الكلمات

0 563

 

كتب: عباس السعيدي

 

هناك حملات تحريضية مغرضة تهدف الى تشوية بعض الرموز والشخصيات الوطنية التي برزت تدافع عن الشرعية من اول وهله والمعروفة بمواقفها الوطنية المدافعة عن الثورة والجمهورية والوحدة من اي عارض يعترضها ومن اي جهة كانت وهناك شخصيات لا ينتمون الى اي حزب او طائفة او جماعة بقدر انتمائهم للوطن الغالي وماهذة الحملة المسعورة المغرضة التي تثار  ضد وزير الخارجية الدكتور عبدالملك المخلافي من بعض الجهات الداخلية والخارجية الا جزء منها.

 

لكن الوزير لما يحمله من لباقة دبلوماسية وحنكة سياسية تجاوزهم واصبحو خلفه، الرجل ذو فطنه حاده وذكاء خارق ليس من البديهي ان يستسلم لهذا الأمر بقدر فشلهم الرائع من النيل منه.

فالمقدمات كثيرا ماتكشف عن النواتج والحلول المقدمة التي كشفت عن شخصية الوزير الدكتور عبدالملك المخلافي الذي يعيش بعيدا عن الأضواء تقول خلاف ذالك فالرجل يبدو متماسك وصلب وذو حزم ورباطة جأش لا يبدو علية التأثر منها.

 

يكفي ان تجد فيه وزيرا في هذه الحكومة مقبولا لدى جميع الأطراف دون الحاجة الى تزييف الأفكار وتشوية الحقائق فوجودة في حكومة الشرعية يعد عمرا اخر لها اعتقد بأن له القدرة على التعامل مع جميع الوقائع والمجريات المخطط لها بقرار عقلاني نابع من تغليب المصلحة الوطنية العليا .

 

لقد احتوتني الكلمات كثيرا وحضنتني مرات ومرات وانا اتحدث عن شخصية وطنية  ووزير تعجز ان تصفه الكلمات انه شخص متعذر على الوصف والتعبير إنه وزير الخارجية الدكتور عبدالملك المخلافي الذي تتحدث معه وجها لوجه بلا ملل وترغب بالمزيد.

 

لكن هذه الحملة التشويهية ضد شخص الوزير المخلافي الا كبالون ينتفخ بأكثر مما يحتمل لينفجر في الفراغ عندما يواجة اعصار يبتلعه

اترك رد