عندما يستيقظ جبل صبر لن يندم اليمنيون

0 185

بقلم دكتور/ محمد سعيد الحاج الصبري

إستعرت عنوان مقالي هذا من المقولة الشهيرة لنابليون بونابارت القايد الفرنسى الشهير اللذي قال:
دعوا الصين نايمة لأنها عندما تستيقض سيندم العالم.
اليوم اسمحولي أن أتحدث عن هذا الجبل الشامخ الذي استيقض في تاريخ اليمن الحديث عدة مرات :
استيقض اولا في فجر السادس والعشرين من سبتمبر 1962 عندما أطلق أول قذيفة باتجاه قصر الامام بمدينة تعز

أكد هذا الإستيقاض الشاعر الكبير عبد البردوني بقصيدته المشهورة (حارس الملك) حيث قال الحارس للإمام:

سيدي صبر يهذي
يحد الألسنة
قال الملك :
صبر ! كان خبازا لأبي
اطحنوه واجعلوه علفا للأحصنة

واستيقض ثانيا بحرب السبعين عندما شارك ابناء هذا الجبل مع الجيش اليمني في فك الحصار عن صنعاء وقدم هذا الجبل العشرات من الشهداء وبقيادة ابن الجبل الشيخ عبد الرحمن صبر حيث كان قائدا لمعسكر السلام

واستيقض هذا الجبل ثالثا عندما قام الحوثيون باحتلاله بعد أن احتلوا مدينة تعز
استيقض الجبل وطرد الحوثيون من الجبل وقدم في سبيل ذالك مايقارب خمسمئة شهيد وألف جريح ومازال يقدم حتى اليوم الشهداء في كل مواقع المواجهات على امتداد التراب اليمني ويكاد لايمر شهر إلا ويستقبل هذا الجبل كوكبة من شهداءه الأبرار

وهاهو اليوم يتم استيقاضه من جديد عن طريق الرئيس هادي بقرار فاجأ الجميع بتعيين ابن من ابناء هذا الجبل رئيسا للحكومة
انه الدكتور الشاب / معين عبد الملك أحد شباب ثورة 2011
وقبله تم تكليف الدكتور / أمين محمود محافظا لمحافظة تعز

الأخوه الأعزاء جبل صبر يمتلك كغيره من جبال اليمن كوادر موهلة هذه الكوادر ساهمت في الماضي القريب في خدمة الوطن

من ينسي الشيخ / محمد علي عثمان
الذي كان نائبا لرئيس الجمهورية القاضي عبدالرحمن الأرياني

من ينسى / الشيخ عبدالرحمن محمد علي عثمان الذي كان له بصمات واضحة في تطوير محافظة الحديدة
عندما كان محافظا لها وكذلك عندما كان محافظا لتعز

من ينسي الدكتور/ عبدالوهاب محمود نائب رئيس مجلس النواب والذي كانت له مواقف وطنية مشرفة

من ينسي الدكتور/ عبدالوهاب راوح الذي قاد ثلاث وزارات هامة باقتدار وكان من أبرز قراراته الغاء الدراسات العليا بالجامعات الخاصة وانشاء صندوق الشباب ..

هناك اكاديميون كثر في جبل صبر ولهم بصمات عظيمة في خدمة وطنهم أذكر بعضهم

“الدكتور احمد علي الحاج” استاذ التخطيط التربوي واللذي أسس وترأس أول كلية تربية في محافظة ذمار

الدكتور / مهيوب ذيمرين
اللذي عمل نائبا لرئيس جامعة الحديدة ورئيسا لها .. في ما بعد كان له دور بارز في تطوير الجامعة
الدكتور/ يحي بشر الذي كان عميدا لأكثر من كلية في جامعة إب وكان ومايزال يعمل على تطوير الجامعة

هناك في جامعة تعز ثلة من الدكاتره الأكفاء ابناء هذا الجبل
الدكتور/ عبدالغني الصبري عميد كلية الهندسه
الدكتور/ محمد عبدالجليل عميد مركز الحاسوب
وهناك الكثير من ابناء هذا الجبل في كل المواقع والوزارات وفي القضاء أبرزهم المرحوم/ القاضي جسار العدوف الذي ترأس الكثير من محاكم الإستاناف في العديد من المحافظات اليمنية..

هناك الكثير من شباب هذا الجبل في الخارج والداخل يتأهلون في دراساتهم وقد سمعنا عنهم الكثير من الاكتشافات العلمية المجازة عالميا منهم ابن الاستاذ الرياضي الكبير/ محمد ذيمرين

اخيرا اعتذر لمن نسيت اسمه وعمله من ابناء هذا الجبل ..

ويجب في النهاية أن أسجل أسمي آيات التهاني والتبريكات للشاب رئيس مجلس الوزراء ابن صبر الدكتور/ معين
ونقول له :
نحن ابناء صبر ندعو الله أن يوفقك بالنجاح لأن نجاحك شرف لأبناء هذا الجبل جميعا ..
اجعل كل اليمنين يفتخرون بك ..
اجعل منجزاتك هي التي تتكلم..
كن عظيما كعظمة هذا الجبل ..
وفقك الله

اترك رد