غوتيريش: الحرب في اليمن دمرت بنيته التحتية ويدعوا إلى حماية المدنيين

0 415

الصحيفة:

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إن الحرب في اليمن دمرت بنيته التحتية وتسببت في معاناة ملايين الأشخاص بسبب نقص الغذاء.

وأضاف في كلمته أمام مجلس الأمن المخصصة لمناقشة حماية المدنيين في مناطق النزاعات “في اليمن، يعاني ما يقرب من 3 ملايين من النساء والأطفال من سوء التغذية الحاد، ولا يعرف أكثر من 8 ملايين شخص من أين ستأتي وجباتهم القادمة.”

وأوضح أن الأمم المتحدة سجلت في العام الماضي، وفاة وإصابة أكثر من 26 ألف مدني في ستة بلدان فقط تضررت من النزاع هي أفغانستان وجمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية والعراق والصومال واليمن، مشددا أن أكثر الطرق فعالية لحماية المدنيين هي منع الصراع وإنهاؤه.

وقال غوتيريش “إن منع الصراعات وحلها وبناء السلام ستظل الأولوية القصوى بالنسبة للأمم المتحدة. وأضاف “إن الصراع في جميع أنحاء العالم يطلق العنان لرعب ومعاناة لا هوادة فيها بالنسبة لملايين النساء والرجال والفتيات والفتيان”.. مشيرا إلى أن أكثر من 128 مليون شخص في جميع أنحاء العالم يحتاجون إلى مساعدات إنسانية فورية، وهذا الرقم المذهل مدفوع في الأساس بالصراع.

وأشار الأمين العام للأمم المتحدة إلى أن قصف البلدات والمدن يقتل ويجرح عشرات الآلاف من المدنيين كل عام ويدمر المنازل والبنية التحتية الحيوية، بما في ذلك شبكات المياه والطاقة.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة الدول الأعضاء إلى دعم الدعوة المتزايدة بشأن حماية المدنيين واتخاذ جهود متضافرة لضمان المساءلة عن الانتهاكات الجسيمة لإنهاء مناخ الإفلات من العقاب.

كما دعا جميع الحكومات إلى تطوير أطر سياسة وطنية لحماية المدنيين في الصراع، ودعم جهود الأمم المتحدة وغيرها من الدول في التعامل مع الجماعات المسلحة من غير الدول لوضع سياسات وخطط عمل لحماية المدنيين.

وحث أنطونيو غوتيريش أعضاء مجلس الأمن على عدم السماح للخلافات السياسية بمنع أو تقويض إجراءات حماية المدنيين.

اترك رد