فتح : مضايقات المليشيا للمنظمات الإغاثية تستوجب إدانة دولية

0 200

الصحيفة – متابعات

استنكر وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح، استمرار المليشيا الحوثية الانقلابية مضايقتها للمنظمات الأممية والدولية العاملة في مجال الإغاثة في اليمن.

 

وادان فتح، في تصريح صحفي’ اقتحام مليشيا الحوثي الانقلابية لمخازن برنامج الأغذية العالمي في محافظة الحديدة واختطاف 2 من الموظفين في المنظمة الأممية، واقتيادهم الى جهة مجهولة..معتبراً ذلك جريمة حرب، ومخالفة للقوانين الدولية والإنسانية.

 

وقال “ان مضايقات المنظمات العاملة الاغاثية التي تودي عملاً إنسانيا والشعب اليمني بأمس الحاجه اليه، عملاً إرهابيا باميتاز، ويستوجب من المجتمع الدولي والمنظمات الأممية ادانة هذا العمل والوقوف بوجهه بكل قوة وحزم واتخاذ كل الطرق والوسائل الكفيلة بردع المليشيات عن التدخل في العمل الانساني وعمل المنظمات الاغاثية”.

 

وأضاف فتح “ان استهداف المنظمات الاغاثية في محافظة الحديدة، من قبل المليشيات وسيطرتها على الميناء واستخدامه لخطف السفن الاغاثية واحتجازها، يزيد من معاناة أبناء المحافظة، والشعب اليمني ككل”..مجدداً دعوته للمنظمات بتطبيق مركزية العمل للاغاثي للحيلولة دون التعرض لها من قبل المليشيات، ولضمان ايصالها الى مستحقيها.

 

وجدد وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة ترحيب الحكومة اليمنية بكافة جهود المانحين والمنظمات الاغاثية والانسانية في اليمن، وحرصها على أن يستفيد كافة الشعب اليمني في المساعدات الاغاثية والإنسانية، وان الحكومة تدعم كافة هذه الجهود وهي محل تقدير احترام من الحكومة الشعب اليمني.

 

وطالب فتح منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليزا غراندي والمنظمات الإنسانية ادانه هذه الاعمال، ومتابعة المختطفين العاملين في المجال الاغاثي، والعمل بكل السبل للإفراج عنهم، وضمان سلامتهم، وتحميل المليشيات الانقلابية المسؤولية اختطاف الموظفين والتدخل في نشاط المنظمات واعاقة اعمالها، وايضاح ذلك للمجتمع الدولي والإقليمي والأمم المتحدة ومجلس الأمن.

اترك رد