فتح يبحث مع السفير الفرنسي لدى اليمن التحضيرات الجارية لمؤتمر باريس للإغاثة الإنسانية ويلتقي السفير التركي

0 207

الصحيفة – متابعات

بحث وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح، اليوم، مع السفير الفرنسي لدى اليمن كريستيان تيستو، مستجدات الوضع الاغاثي والإنساني في اليمن، والتحضيرات الجارية لمؤتمر الإغاثة الإنساني المزمع عقده في باريس نهاية يونيو الحالي، والذي تم الاتفاق عليه خلال لقاء الرئيس الفرنسي امانويل ما كرون وولي العهد السعودي صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وناقش فتح مع السفير الفرنسي جملة من القضايا والمشاريع التي سيتم بحثها ومناقشتها خلال المؤتمر بالاضافة الى عدد من المواضيع التي سيتم بحثها، مع المنظمات الاغاثية في المؤتمر من اجل الوصول الإنساني للمحتاجين في كافة محافظات الجمهورية.

ولفت فتح الى أهمية أن تتضمن محاور المؤتمر، إضافة الى المشاريع الاغاثية، الانتقال الى العملية الثانية من العملية الاغاثية والمتمثلة بدعم مشاريع سبل العيش، ومشاريع كثيفة العمالة وتوفر فرص العمل وتحقيق الاستقرار في المحافظات المحررة كمرحلة أولى..مشدداً على ضرورة ان تبني لا مركزية العمل الاغاثي ،وحث المنظمات الدولية الاغاثية على العمل به، وذلك لضمان وصول المساعدات الإنسانية الى كافة المحافظات وتحقيق كفاءه العدالة التوزيع وتقليل التكاليف، والاستفادة المثلى من أموال المانحين.

مؤكداً أن الحكومة ترحب بكافة الجهود الاغاثية الدولية الرامية الى تحسين الوضع الإنساني اليمني..مشيداَ بالدعوة الفرنسية- السعودية لعقد مثل هذا المؤتمر الذي تعود بالفائدة على الشعب اليمني..مشيراً الى أن توجيهات القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية تقتضي التنسيق والتعاون مع كافة المانحين لمزيد من الدعم الاغاثي والإنساني للشعب اليمني، والعمل بكل السبل والوسائل لايصال المساعدات الاغاثية للمحتاجين الى كافة محافظات الجمهورية دون استثناء.

من جانبه أكد السفير الفرنسي لدى بلادنا دعم بلاده الكامل للحكومة الشرعية ومساندتها في كافة الجوانب، ودعمها للشعب اليمني في الجانب الاغاثي والإنساني وتحقيق الاستقرار

وفي سياق متصل التقى وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للاغاثه عبدالرقيب فتح، اليوم،السفير التركي لدى اليمن ليفنت ايلر.

جرى خلال اللقاء ،مناقشة الدعم الاغاثي والإنساني التركي المقدم لبلادنا وجهود الهيئات المانحة في تركيا للشعب اليمني.

كما تطرق وزير الادارة المحلية الى مناقشة نتائج زيارته الى تركيا وتدشين ورشة ومؤتمر اغاثي لدعم الشعب اليمني ونتائج اللقاءات بالحكومة التركية والهيئات المانحة في تركيا..مشيرا الى أن الحكومة اليمنية ترحب بكافة جهود الاشقاء في تركيا في العملية الاغاثية والإنسانية، وتسعى الى التسنيق مع كافة الجهات الاغاثية المانحة في تركيا لما من شأنه تقديم الدعم الاغاثي والإنساني في اليمن.

كما بحث فتح مع السفير مستجدات الأوضاع الإنسانية في محافظات سقطرى والمهرة وحضرموت وشبوة، الناجمة عن اعصاري “ساجار وماكونو”، وأهمية الدعم النوعي للاشقاء والجهات المانحة في تركيا للمتضررين من الاعصارين عن طريق توفير قوارب للصيادين، وأعادة بناء وترميم المنازل المتضررة وعدد من المشاريع النوعية في تلك المحافظات..مثمناً مساندة تركيا للحكومة اليمنية ووقوفها الى جانب الحكومة و الشعب اليمني كافة المجالات..مؤكداً ان هذا الدعم محل تقدير واحترام من الحكومة والشعب اليمني، وأن هذه الدعم يأتي في اطار متانة العلاقات التي تربط البلدين الشقيقين.

من جانبه جدد السفير مواصلة دعم بلاده للحكومة الشرعية ووقوفها الإنساني الى جانب الشعب اليمني في كافة المجالات..مؤضحاً ان المؤسسات التركية المانحة تعمل وبالتنسيق مع اللجنة العليا للإغاثة في محافظة عدن لدعم المتضررين من إعصار موكونا، وتنفيذ عدد تقديم المشاريع الاغاثية في عدد من المحافظات.

واشار السفير التركي الى انه تم الانتهاء من تجهيز المستشفى الميداني في التربة بمحافظة تعز، وسيبدأ بتقديم خدماته خلال الأيام القادمة.

المصدر :وكالة سبأ الرسمية

اترك رد