فتح يترأس اجتماعاً للجنة العليا للإغاثة لمناقشة تداعيات إعصاري ( ساجار وماكونو)

0 166
الصحيفة – متابعات
ترأس وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للاغاثه عبدالرقيب فتح ،اليوم، اجتماعاً للجنة لمناقشة عدد من القضايا الاغاثية والإنسانية.

ووقف الاجتماع الذي ضم وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل نائب رئيس اللجنة الدكتورة ابتهاج الكمال، ووزير النقل عضو اللجنة صالح الجبواني، ونائب وزير الإدارة المحلية عضو اللجنة عبدالسلام باعبود ووكيل وزارة الصحة الدكتور شوقي الشرجبي، أمام تداعيات اعصاري “ساجار وماكونو” في محافظات سقطرى والمهره وحضرموت وعدن وأبين، والجهود المبذولة في مواجهة اثار الاعصارين.

واقر الاجتماع استمرار التواصل والتنسيق مع المانحين والمنظمات الدولية وكافة الجهات ذات العلاقة في مساعدة المتضررين والمحتاجين ودعم جهود السلطات المحلية في تلك المحافظات في مواجهة الاضرار والتخفيف من معاناة المواطنين، واتخذ عدد من التوصيات في هذا الاتجاه.

وناقش الاجتماع الطرق الكفيلة بسرعة تقديم المساعدات الاغاثية والإنسانية لمحافظة الحديدة ومناطق الساحل الغربي، والتي تم تحريرها حديثاً من المليشيا الانقلابية، والتنسيق مع المانحين والمنظمات الاغاثية العاملة في الداخل للإسراع في التدخل الإغاثي لكافة والاستعداد التام لتوفير متطلبات النازحين والمواطنين بكافة الاحتياجات الاغاثية.

وثمن الاجتماع الدور الإنساني الكبير للأشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي، على سرعة الاستجابة والتجاوب الدائم والمستمر في إغاثة و مد المحتاجين بالمساعدات الاغاثية والطبية والايوائية، وجهود السلطات المحلية في تلك المحافظات وانقاذ العاقلين وفتح الطرقات التي تضررت بسبب مياة الامطار الغزيرة.

كما أشاد الاجتماع، بدور القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، ونائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن ورئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر على اهتمامهم ومتابعهم الحثيثة لتداعيات الاعصارين، وتوجياتهم للحكومة والسلطات المحلية في المحافظات بمتابعة المتضررين من الاعصار واتخاذ الإجراءات الكفيلة بمساعدة المحتاجين.

كما ناقش الاجتماع عدد من القضايا الاغاثية والإنسانية في عدد من المحافظات.

واستعرض الوزير فتح خلال الاجتماع الجهود التي بذلتها اللجنة بالتنسيق مع المانحين والمنظمات في تقديم المساعدات الاغاثية والإنسانية للمتضررين في تلك المحافظات

اترك رد