في بيان صادر عنها منظمات المجتمع المدني بتعز تدين جريمة اغتيال الناشط الدولي لحود

0 393

فُجعت منظمات المجتمع المدني المعنية بالنشاط الحقوقي والإنساني في تعز والمذيلة بهذا البيان تفاصيل جريمة الاغتيال التي أودت بحياة الناشط الإنساني/ حنا لحود – العامل ضمن بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في تعز بصفته مسؤولاً عن برنامج الاحتجاز في اليمن ومن المنطلق الإنساني فإننا ندين هذه الجريمة البشعة ومرتكبيها ، خاصة وأنها استهدفت النشطاء الإنسانيين الذين يمدون يد العون للمتضررين من الحرب في تعز خاصة في بعثة الصليب الأحمر الذين لم يوفروا جهداً منذ بداية الأزمة في تقديم كافة أنواع الدعم والعون الإنساني في اليمن ، والتي على إثرها غادرت بعثة الصليب الأحمر الدولية مدينة تعز بعد أن كانت المنظمة الدولية الوحيدة التي أرسلت فريقها للعمل من داخل مدينة تعز.

وفي نفس السياق نحمل الأجهزة الأمنية والعسكرية والجهات المعنية المسئولية الكاملة عن أمن وسلامة الإنسان في تعز ، ونطالبها بإجراء تحقيقات جادة تقود إلى مرتكبي هذه الجريمة والمتسببين في أعمال الفوضى والاغتيالات المتكررة، كما نؤكد أن هذه الجريمة وغيرها من ممارسات الفوضى والعنف تشوه الصورة الكلية لتعز وأبناءها وعموم اليمنيين، وأن المشاريع الإرهابية ونشاطات العنف لا طائل منها سوى رفع مستوى المعاناة الإنسانية ومحاصرة تعز بالعزلة في الوقت الذي نراها أحوج ما تكون إلى تفاعلها الإنساني مع العالم وتفاعل العالم معها.

وأخـيراً ..

نوجه خالص تعازينا لجميع أعضاء وموظفي بعثة الصليب الأحمر الدولية الإنسانية في اليمن ، ولكافة العاملين والشركاء الإنسانيين ، ومع إدراكنا للأثر النفسي البالغ عليهم إثر الجريمة فإننا نثمن تفانيهم في تقديم العون الإنساني للمتضررين في عموم اليمن وفي تعز تحديداً.

صادر عن منظمات المجتمع المدني

اترك رد