في تصريح له ..قائد المقاومة التهامية يشيد بتضحيات الأبطال ويبشر بميلاد فجر جديد ومشرق في تهامة

0 262

الصحيفة – حيدره الكازمي

صرح قائد المقاومة التهامية المناضل عبدالرحمن شوعي حجري بالتزامن مع الإنتصارات التي يسطرها أبطال المقاومة التهامية والمقاومة الجنوبية بدعم من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وبمشاركة فعاله من القوات الامارتية والسودانية خلال العمليات العسكرية التي انطلقت فجر يوم أمس السبت الموافق26 مايو والهادفة إلى إستكمال تحرير ما تبقى من المناطق والمدن التهامية من قبضة المليشيات الإنقلابية الحوثية.

“حيث حيا في تصريحه أبطال المقاومة التهامية والمقاومة الجنوبية مباركاً لهم سلسلة الإنتصارات التي يسجلونها في معركة تحرير ماتبقى من المناطق والمدن بمحافظة الحديدة عاصمة الإقليم التهامي وإنهاء سيطرة تواجد المليشيات من على كل شبر في تهامة الحرة التي أبت إلا أن تظل عربية وأبت أن لايكون هناك  فيها مكان يتسع للمد الشيعي المدعوم إيرانيا وقرر أهلها مواجهته ورفضه ولفظه على مدى مراحل  من النضال سجلها التاريخ القديم والحديث في أنصع صفحاته التي لن يستطيع طمسها أية قوة متآمرة على.
حقوق التهاميين بهدف مصادرتها او المساس بكرامتهم.

وسرد قائلاً أيضاً “إن المقاومة التهامية بشبابشها ورجالها أتت وتكونت لتحرر الأرض والإنسان من ظلم جثم حينٌ من الدهر على صدور أهلنا في تهامة وآن الأوآن لهذا الظلم أن ينتهي ويحاسب كل من تسبب في ظلم التهاميين وأساء لهم ولعقيدتهم وعرضهم وأن المقاومة التهامية اليوم جاهزة لقطع اليد التي ستفكر أن تنتهك أو تطال أي حق للتهامين.

ووأخيراً بشر قائد المقاومة أهله أبناء تهامة بكل فئاتهم بأن هناك اليوم فجرٌ جديد تم ميلاده
وصنع إشراقته المقاوم التهامي الأسمر الأشعث المنهك ودفع في سبيله  روحه الزكية ودمه الطاهر لتحقيق حلمه الأزلي الذي عاش لأجله وهو أن يرى العدالة تسود أرضه وينعم مجتمعه بحقوقه الكاملة والعيش في نعيم الحرية.

وفي ختام تصريحه شكر قائد المقاومة التهامية الدعم الذي تقدمه دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وكذلك الدور البارز لدولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية السودان الذي قواتها المسلحة جنباً إلى جنب مع أبطال المقاومة في تهامة وكل اليمن
والى القيادة الشرعية للجمهورية اليمنية ممثلة برئيس الجمهورية فخامة المشير عبدربه منصور هادي
والى أبناء الجنوب الذين شاركوا أبناء تهامة تضحياتهم ومعاركهم

اترك رد