في زمن الحروب يطرح تجار الأقلام الرخيصة أنفسهم في خدمة الممولين..!

0 142

بقلم أبو ذر الغفاري

في زمن الحروب يطرح تجارالاقلام الرخيصة انفسهم في خدمة الممولين حتى لوكان تصرفهم الهابط يلحق ضرر بالشعوب المنكوبه من افعال مجرمي الدفع….
فنجدمثلا اناسا يتقمصون شخصيات اكاديمية على طريقة الدكتورالبرفسور يحي الراعي…ولم يتاهلون لمثل هذاالموقع…وتلحق بحملة الاكاذيب وزيف الحروف حملة تحاول ان تصورماتقتنية من اقلام مصطنعه وكانهاحقائق…
تلك هي قصة الاكاديمى المزيف…وحملة مباخر الحوثي وشركائة التهمة على التاريخ الوطني ان اليمن ملكية اقطاعية ليس لهامالك
هذاالجاهل لم يطلع على مصطلحات الجرائم في القانون الدولي وسوابق احكام محكمة العدل الدولية
فلايوجدمصطلح اسمة جرائم دولية يامتخلف بل هناك جرائم ضدالانسانية
والثاني القانون الدولي هوانعكاس لقرارات منظمة الامم المتحدة…والقرارات الصادرة عن مجلس الامن الدولي لاتقول اطراف الصراع يامزيف بل تقول الشرعية والانقلابين والباب السابع…من ميثاق الامم المتحدة الزم كافة الدول بالعمل على حماية الامن والسلم العالميين من مخاطر الانقلابين..بالقوة المسلحة
واي اخطاء تقع من طرف التحالف العربي اواي جهة تسندة لاتسمى جرائم دولية يارخيص من هناك…بل اخطاءمهنية بسبب نقص المعلومات اواختراق جدار العمليات فتقع..كقصة القاعة الكبرى التى كانت خطاء ممرت بياناته دولةصديقة لصالح طرف الانقلاب………
المهم في الخلاصة ان القارئ الافتراضي يقع في وهم وجودحكاية محالين واكاديمين وخبراءعسكرين يعرضون ويقررون ويستنتجون ويوجهون…والواقع انه لايوجدغيراجهزة استخبارات وحروب نفسية واكاذيب لتظليل القارئ العادي عديم المعرفة بجوهرالصراع وبقواعدالصراع واطرافة وتجارالحروب ومصاصي دماءالشعوب محترفي الزيف
فقط اماخلافهم فلاتنطلي.. تلك الحكاوي السمجة التى تنسب لوهم الاكاديمي في الجرف الغربي….وجمعة طيبة…ونسال الله ان يرفع عناشرالفرس الجدد والروم وترمب…وغباءعيال الجوار
وان يطوي سجل الحوثي ومخلفات عقودصالح والاصلاح…ويهلك الفاسدين اينماحلووا بلباس الشرعية اومحرقي البخور والحراك .ويحفظ الله اليمن وناسة والعرب.. وحماة العرين…..والسلام

اترك رد