قوات الشرعية تتوغل في صعدة وتحاصر زعيم المتمردين

0 175

الصحيفة – متابعات

 

أفادت مصادر عسكرية، الأحد 2 سبتمبر/أيلول 2018م، بأن قوات الجيش الوطني توغلت في عمق محافظة صعدة، معقل ميليشيا الحوثي (شمال اليمن)، وفرضت حصاراً على الميليشيا في «مرّان»، مسقط رأس زعيم التمرد الحوثي.

وقالت المصادر لـ«مأرب برس»، ان «وحدات من قوات الجيش الوطني مسنودة بقوات التحالف العربي فرضت حصاراً على منطقة مران أهم معاقل الميليشيا ومسقط رأس زعيمها عبد الملك الحوثي، استعداداً لاقتحامها».

وأكدت أن «مدفعية الجيش استهدفت تعزيزات دفعت بها ميليشيا الحوثي من مديرية سفيان التابعة لمحافظة عمران إلى مثلث مران، في محاولة يائسة منها لاستعادة مواقع كانت قد خسرتها، إلا أن القصف أحبط تلك المحاولة وكبدها خسائر فادحة في العدد والعتاد».

وحققت قوات الشرعية تقدماً كبيراً خلال الأيام الماضية في صعدة، حيث حررت أول من أمس، بالكامل، مديرية «الظاهر»، وهي واحدة من أبرز معاقل هذه الميليشيا، وتجاور مديرية «حيدان» مسقط رأس قائد هذه الميليشيا.

وقبل ذلك حررت هذه القوات مناطق «الكحلا، ونقيل بن حارث، والمجرن، وطيبان، وجزاع، والخلبة، وقمامة»، كما حررت مركز مديرية «باقم» ومساحات واسعة من مديرية «كتاف البقع».

ويقاتل الجيش الوطني في «صعدة» على ثلاث جبهات أخرى، هي «رازح» و «شداء» و «الحشوة».

اترك رد