للأسف ليس هناك وطنيون سوى أولائك المرابطون في أرض الوطن ضد الشر الكهنوتي وتحت وطأة القصف الخاطئ

0 446

د.نبراس فقيرة

للأسف ليس هناوك وطنيون سوى أولئك المرابطون في أرض الوطن ضد الشر الكهنوتي و تحت وطأة القصف الخاطئ،
الوطنيون نحن الطلاب في المهجر من نصر و نثابر على رفع اسم اليمن بكل محفل علمي و أدبي و إجتماعي بكل الجامعات رغم إنقطاع المنح و توقيفها عنوة و عدوانا على بعض الطلاب و تأخير المستحقات لجميع الطلاب.
لا تصدقوا أولئك القوم الذين يتفنون بالكلمات و سجعها و القوافي و نثرها. ﻻ تصدقوا من يدغدغ أحاسيسكم بخطورة المرحلة و صعوبتها فليس هناك أصعب من طالب يعيش مع أسرته في المهجر ﻻ يجد لقمة تسد رمقه ناهيك عن الإلتزامات التي أثقلت كاهل الكثير من الطلاب و الطالبات مما أدى إلى الإصابة بالعديد من الامراض، الحالات النفسية و عدم اإستقرار الحياتي بكل جوانبه تدفع للإصابة بأمراض العصر كالسكر و الضغط و الكلوسترول و غيرها من الإضطرابات النفسية التي إنعكست مع كل ضغوط الحياة بصور وحدة التعامل داخل الأسرة و بين الأصدقاء
ﻻ تصدقوا من يعشق الكلام و الألحان و هو المتيم الولهان في فتات مهما كبرت تلك الفتاتات.
و لكن ثقوا بأن هناك مخلصون من يقول و يفعل و هناك من يفعل بصمت و هناك من يعي حجم المسؤلية التي عاتقه و يستطيع أن يتخذ قراراته بما يمليه عليه واجبه و بحجم المسؤلية.
ﻻ تجعلوا النقاط السوداء تغطي عيوننا و علينا أن ننظر للجانب المشرق و الأمل المعقود بالله تعالى بأنه هناك من يسمع ندائنا و مطالباتنا بحقوقنا.. فنحن ايضا نحارب و ندافع عن الجمهورية اليمنية
تحيا الجمهورية اليمنية
حفظ الله الوطن و أهله و فرج كربتهم و جعل هذا الشهر شهر نصر و تمكين و فرج الله أسر مستحقاتنا و رسومنا و نسأل الله ان يعجل بأطراق سراحها ووصولها لأصحابها بأمان
ودمتم و الوطن بحب و خير
و صوما مقبوﻻ و ذنبا مغفورا.

اترك رد