للمرة الثانية: مليشيا الحوثي يهددون بتفجير سفن محملة وقوداً في البحر الأحمر

0 335

الصحيفة ـ خاص:

أعلن وزير النقل اليمني صالح الجبواني، أن ميليشيات ‏الحوثيين «هددت ‏بتفجير 19 سفينة في منطقة المخطاف في ميناء ‏الحديدة (غرب اليمن) تحمل نحو 200 ألف طن من الوقود، بعدما منعتها الميليشيات من دخول الميناء لتفريغ ‏حمولتها».‏
ودعا الوزير المجتمع ‏الدولي إلى «تحرك عاجل لوقف الكارثة»، مؤكداً «‏استعداد ميناء عدن لاستقبال السفن المحتجزة، وتوزيع حمولتها على البلد».

في غضون ذلك،قالت مصادر يمنية، أن عدداً من كبار مشائخ القبائل في المحافظات الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثيين، يناقشون منذ أسابيع عقد «مؤتمر قبلي مصغر» لمواجهة «مشروع حوثي» هدفه القضاء على نفوذ القبيلة اليمنية ومكانتها.

وأكدت المصادر أن «اتصالات تجرى بين عدد من مشائخ القبائل لاستعادة دور القبيلة في مواجهة فساد الحوثيين وبطشهم، ونهبهم موارد البلد».

وفي ذات السياق فقد قال السفير السعودي لدى اليمن المدير التنفيذي لمركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة محمد آل جابر، في 22 أبريل 2018 قال : إن «ميليشيات الحوثيين تحتجز 19 سفينة محمّلة مشتقات نفطية في البحر الأحمر، وتمنعها من دخول ميناء الحديدة».

وأوضح آل جابر في تغريدة على «تويتر»: «يتابع مركز إسناد بقلق احتجاز الميليشيات أكثر من 19 سفينة مشتقات نفطية في منطقة رمي المخطاف الخاضعة لسيطرتها، ومنعها من دخول ميناء الحديدة، على رغم عدم وجود أي سفن في الميناء الآن». وتشير معلومات نشرها السفير السعودي، إلى أن «تاريخ احتجاز أول سفينة هو 25 آذار (مارس) الماضي».

ومن جانب اخر دانت الحكومة الشرعية اليمنية احتجاز السفن، وقال وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح أمس، إن «الميليشيات اتخذت من سيطرتها على ميناء الحديدة مجالاً لاحتجاز السفن المحمّلة إغاثة، وإعاقة وصول المساعدات الإنسانية».

وجدد دعوة الحكومة المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته القانونية في «الضغط على الحوثيين لوقف أعمال الاحتجاز وتسليم الموانئ».

اترك رد