لمتابعة مستحقات الطلبة اليمنيين المبتعثين في تركيا…ممثلي رابطة موفدي الجامعات اليمنية فرع تركيا تلتقي المستشار الثقافي لسفارتنا في أنقرة

0 329

الصحيفة: خاص / انقره

تقارير

نص تقرير رابطة موفدي الجامعات اليمنية فرع تركيا

الزملاء والزميلات الأعزاء، طيب الله أوقاتكم بكل خير
تهديكم قيادة رابطة موفدي الجامعات اليمنية فرع تركيا أطيب تحياتها وتتمنى لكم التوفيق الدائم في حياتكم العلمية والعملية. وتود الإفادة بأنه في يوم الأربعاء الموافق 21/02/2018 عقد ممثلين عن الرابطة برئاسة الأخ/ معين الهويش وعضوية كلا من الأخ/ سليمان الكامل والأخ/ عيسى الزبيدي لقاء مع الأخ/ أ. طارق عبد اللطيف مطهر مستشار الشؤون الثقافية بسفارتنا في أنقرة. وفي اللقاء تم مناقشة مجموعة من القضايا ذات الصلة بموفدي الجامعات اليمنية في تركيا، وقد كانت مجريات اللقاء على النحو التالي:
بعد ترحيب الأخ المستشار الثقافي بالأخوة ممثلي الرابطة, عرض الأخ معين الهويش القضايا التي تهم موفدي الجامعات اليمنية في تركيا وتركزت هذه القضايا في الموضوعات التالية:
• المطالبة بصرف الربع الرابع 2016/2017 وانتظام الصرف للأرباع القادمة وخاصة أنه قد حل موعد استحقاق الربع الأول 2107/2018
• وجود مجموعة من الموفدين من جامعات تعز, صنعاء, ذمار, البيضاء, وأب وبعدد 10 طلاب تم ذكرهم بالاسم متواجدين في بلد الدراسة ومنتظمين في جامعاتهم وقد قضى معظمهم ما يقارب نصف مدة الدراسة وحتى الآن لم يتم التعزيز لهم بالمنح المالية الربعية.
• المطالبة بصرف بدل الكتب للعام الجامعي 2016/2017 وكذلك 2017/2018
• المطالبة بصرف الرسوم الدراسية للعام الجامعي 2016/2017 وكذلك 2017/2018
• المطالبة بالتمديد للموفدين الذين يحتاجون لتمديد سريان منحهم الربعية ولديهم الوثائق المعززة لذلك.
وردا على الموضوعات المطروحة كان رد الأخ المستشار الثقافي على النحو التالي:
في البداية عرض الأخ المستشار الثقافي على ممثلي الرابطة الصعوبات التي تواجه عمله نتيجة لعدم وجود ملحقية ثقافية مستقلة ماليا وإداريا، حيث وأنه يمارس أعماله في ظل مجموعة من القيود المالية والإدارية، وأشار إلى تحمل السفارة لأعباء إضافية يفترض أنها من اختصاص الملحقية الثقافية. وأكد على أهمية وجود ملحقية ثقافية خاصة مع وجود ما يقارب 1700 من الطلبة اليمنيين موزعين على مختلف المدن والجامعات التركية. كما أبدى استعداده التام لتقديم كافة الحلول وتذليل الصعوبات أمام جميع الطلبة اليمنيين في تركيا وبشكل خاص موفدي الجامعات ليتمكنوا من أداء مهامهم التي أوفدوا من أجلها.
كما أوضح الأخ المستشار الثقافي في إطار رده على الموضوعات المطروحة من قبل ممثلي الرابطة ما يلي:
• ضرورة وضع آلية مناسبة للاتصال بين الجامعات والمستشار الثقافي ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، حيث وأن هناك إشكالية في التواصل بين الأطراف المذكورة وخاصة مع الجامعات التي لا تخضع لسيطرة الحكومة الشرعية.
• فيما يخص مستحقات الربع الرابع فقد تم الرفع بالكشوفات من قبل السفارة، وهي الآن في وزارة التعليم العالي في اطار الإعداد والتجهيز للصرف. وقد تم الرفع بالكشوفات وفقا لكشوفات الربع الثالث بعد استبعاد موفدي جامعة عدن وموفد واحد من جامعة الحديدة نتيجة لاستنفاذهم فترة الإيفاد القانونية مع التمديد.
• تم الرفع إلى وزارة التعليم العالي بجميع الحالات التي تقدم من خلالها موفدي الجامعات بالمطالبة بإضافة أسمائهم الى كشوفات مستحقات الربع الرابع للعام الجامعي 2016/2017 وأوضح بأن الإضافة الى الكشوفات هي من صلاحية معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي.
• فيما يتعلق ببدل الكتب والرسوم الدراسية سوف يتم مخاطبة وزارة التعليم العالي بذلك بالرغم من أنه قد سبق مخاطبتهم فيما يتعلق بالرسوم الدراسية للعام الجامعي 2016/2017 ولم يتم الرد حتى الآن من الوزارة.
الزملاء والزميلات
بناء على ما سبق واستشعارا من الرابطة بواجبها تجاه منتسبيها فإننا نؤكد لكم استمرارنا في الدفاع عن حقوقكم المشروعة وفي هذا الإطار سيتم الرفع بمجمل القضايا السابقة للأخ وزير التعليم العالي والبحث العلمي/ أ. د. حسين باسلامة و للأخ رئيس لجنة معالجة أوضاع الطلاب اليمنيين في الخارج معالي وزير الخارجية/ عبدالملك المخلافي، وكذلك إلى مجلس التنسيق الأعلى لنقابات أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في الجامعات الحكومية اليمنية.
وختاما .. لا ننسى أن نتقدم بالشكر للأخ المستشار الثقافي على تفاعله مع قضايا الموفدين واستعداده لتقديم كل العون في سبيل تذليل الصعوبات أمامهم, ونوكد على ضرورة وضع آلية مناسبة للاتصال بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والسفارة اليمنية في أنقرة بحيث يكون المستشار الثقافي هو المرجعية لوزارة التعليم العالي فيما يخص وضع موفدي الجامعات نتيجة لصعوبة تواصل موفدي بعض الجامعات مع جامعاتهم وخاصة تلك الجامعات التي لا تخضع لسيطرة الحكومة الشرعية.

 

اترك رد