مالاتعرفه الشرعية …فضائح جبهة الجبايات والتلاعب والإستقطاعات والخصم الأسطوري في اللواء 30 مدرع بالضالع

0 227

الصحيفة – خاص

كشفت مصادر خاصة في اللواء 30 مدرع المرابط في جبهة حمك شمال غرب الضالع عن فساد وتلاعب مخيف تمارسه قيادات اللواء لتجميع ثروة مالية وترك الجبهة بدون سلاح وذخائر ودون أي اهتمام .

واوضحت المصادر ان 6 مليون ريال يحصلون عليها جباية من نقطة الوطيف وشذان وكذا 2 مليون ريال يومياً تذهب لقائد اللواء30 مدرع .

وأضافت المصادر ان 300 مليون ريال شهريا يحصلون عليها كخصميات واستقطاع من رواتب الضباط والافراد حيث يتم التهام رواتبهم المئات .
وافادة المصادر ان 200 من العسكريين الجدد الذين ضموا يأكلون رواتبهم لفترة 6 شهور وتذهب لجيب مندوب اللواء فتح الصيادي ويبررون انها لم تعزز ماليا.
مصادر في الجبهة اكدت ان هناك فساد فضيع جعل الافراد يغادرون المعسكر. بسبب الفساد الكبير وعدم توفير الذخائر والعتاد ويطلبون منهم سلاح وكل المتطلبات من منازلهم .

وقالت المصادر انه بالرغم من تلك الأموال
يفيد الافراد في مواقع المواجهة العتاد من منازلهم و الذخائر من جيوبهم ويتركهم دون اهتمام.

واشارت المصادر انه سقط شهداء اكثر من مرة وفي اخر مرة تم حصارهم ونفذت الذخائر ولم يتحرك قائد اللواء30 مدرع عبدالكريم الصيادي ولولا تحرك القبائل لسقطت الجبهة بيد الحوثيين.

وبينت المصادر ان الجرحى يتم علاجهم على حساب اسرهم ولم يقدمهم لهم شيء ويستهدف قيادات المقاومة والشرفاء وتهميشهم .

ويستخدم المجندين الجدد وقود للحرب في المواقع الأمامية بينما لم يستدعي الضباط والجنود القدامى ولا يتواجد في اللواء سوى 200 فرد .

وبحسب المصادر ان قائد اللواء 30 مدرع لا تهمة الجبهة وهمه الوحيد الاستقطاع لرواتب المجندين الجدد تحت مسمى الدورة وخصم من الرواتب 50%.
ولم يتم صرف ملابس عسكرية او بيادات والجبايات .

اترك رد