محكمة حوثية تقضي بإعدام ثلاثة أشخاص بتهمة التخابر مع دولة أجنبية

0 423
الصحيفة – متابعات
قضت محكمة واقعة تحت سلطة جماعة أنصار الله الحوثية، في العاصمة اليمنية صنعاء، السبت، بإعدام ثلاثة أشخاص، بتهمة التخابر وإعانة السعودية، التي تقود عمليات التحالف العربي، ضد مسلحي الجماعة، منذ آذار/مارس 2015.

وقالت وكالة أنباء سبأ التابعة للحوثيين، إن المحكمة الجزائية الابتدائية المتخصصة في صنعاء قضت بالإعدام تعزيراً بحق ثلاثة أشخاص أدينوا بالتخابر مع دولة أجنبية وإعانة السعودية، والاشتراك مع عصابات تنظيم القاعدة.

وقضت الأحكام بإدانة محمد صادق عبده محمد المطحني، وإبراهيم على صالح عبد الله حزام، بتهمة الاشتراك خلال الفترة 2011 -2014 مع عصابة مسلحة ومنظمة تتبع تنظيم القاعدة من خلال أعمال إجرامية، وتمثلت في مهاجمة القوات المسلحة والأمن والمنشآت العسكرية، والممتلكات العامة، مع تنفيذ أعمال تفجير وتخريب وإتلاف وقتل ونهب واغتيالات.

وقضى الحكم بمعاقبة المطحني بالإعدام حداً، ومعاقبة حزام بالحبس عشر سنوات تبدأ من تاريخ القبض عليه.

وأوضحت الوكالة نفسها، أن الأحكام قضت أيضاً بإدانة عبد الرحمن الشيبة، وعصام الطيب، بتهمة التخابر مع دولة أجنبية وإعانة السعودية، خلال الفترة 2015- 2016، ومعاقبتهما بالإعدام.

وسبق أن أصدرت جماعة الحوثي، من المحكمة ذاتها، عدة أحكام بالإعدام، في وقت سابق، ضد يمنيين، تم إدانتهم بالتعاون مع السعودية.

وتقول الحكومة اليمنية ومنظمات حقوقية، إن الأحكام الصادرة عن المحكمة ذاتها، غير شرعية، وسبق أن أعلنت الحكومة صلاحيات واختصاص هذه المحكمة، إلى محافظة مأرب، شرقي البلاد.

اترك رد