مركز الملك سلمان للإغاثة يوقع أربع اتفاقيات للمساعدات الإنسانية لبلادنا بتكلفة أكثر من 5 ملايين دولار

0 241
أعلن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية عن توقيع أربع اتفاقيات مشتركة لتقديم المساعدات الإنسانية لبلادنا تبلغ تكلفتها اكثر من 5 ملايين و 333 ألف دولار أمريكي.

ووقع المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان الدكتور عبدالله الربيعة بمقر المركز في الرياض، اليوم، بحضور وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبد الرقيب فتح، أربع اتفاقيات للتعاون المشترك مع المنظمة الدولية للهجرة، ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة ( الفاو )، وائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية، بقيمة تجاوزت 5 ملايين و 333 ألف دولار أمريكي، لتقديم المساعدات الإنسانية لليمن.

ووقع الدكتور عبدالله الربيعة الاتفاقية الأولى مع ائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية والمخصصة لتحسين سبل العيش في اليمن، فيما وقعه عن ائتلاف الخير ممثل العلاقات الخارجية بالائتلاف الدكتور عبدالرحمن خرد، بتكلفة قدرها 2,200,000 مليون أمريكي، يستفيد منها 3,750 مستفيدا مباشرا و18,750 مستفيدا غير مباشر في مدن حضرموت، وشبوة، وعدن، ولحج، والجوف.

وتهدف الاتفاقية لدعم قدرة المجتمعات على الصمود من خلال تعزيز فرص التعافي الاقتصادي المبكر في اليمن، ودعم القطاع الزراعي ، والاهتمام بالمرأة المعيلة وبالأسر الأشد فقرًا، و تمكين الشباب والعاطلين عن العمل مهنيًا واقتصاديًا، وتحريك الأسواق المحلية والإسهام في التدفقات النقدية.

كما وقع المركز مع ائتلاف الخير اتفاقية ثانية لتمكين أسر الأيتام المحتاجة في اليمن من مهارة الاعتماد على النفس في تدبير شئون الأسرة و إعانتهم على إيجاد دخل ثابت، والحد من البطالة ورفع مستوى المعيشة للأسر المستهدفة، وإيجاد فرص عمل مستدامة، وتشغيل الأيدي العاملة، بمبلغ وقدره 133 ألف دولار أمريكي، يستفيد منها 250 مستفيدا مباشرا و 1500 مستفيد غير مباشر، في مدن حضرموت وشبوة وعدن.

ووقع الدكتور الربيعة اتفاقية ثالثة للاستجابة المتكاملة في مجال الزراعة والأمن الغذائي، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة ( الفاو ) ، فيما وقعها عن منظمة الفاو ممثلها في اليمن صلاح الحاج حسن ، بتكلفة إجمالية بلغت مليوني دولار أمريكي، يستفيد منها 147 ألف مستفيد، بهدف الاستجابة المتكاملة لمجال الزراعة والأمن الغذائي ومساعدة الفقراء والمزارعين والأسر الأشد ضعفًا في محافظتي الحديدة وأبين.

كما وقع مشرف المركز اتفاقية تعاون مشترك رابعة للمساعدة في إعادة إدماج الطلاب العائدين والنازحين في المجتمعات المستضيفة بمحافظة لحج ، بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة، فيما وقعها عن المنظمة ممثلها الدكتور محمد شريف أحمد بتكلفة إجمالية بلغت مليون دولار أمريكي، يستفيد منها 3,468 طالبا، للإسهام بعملية الاستقرار في محافظة لحج من خلال مشاريع تحسين فرص التعليم.

وعبر الدكتور عبدالله الربيعة في تصريح صحفي عن سعادته بهذه الشراكة مع المنظمة الدولية للهجرة ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة ( الفاو ) وائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية في هذه البرامج لرفع معاناة الأخوة والأخوات في اليمن الشقيق، آملاً سرعة تنفيذها.

وأوضح أن المركز يقدم هذه البرامج انطلاقاً من الثوابت الإنسانيّة والقيم السّامية التي تأسّس عليها ودوره الرّائد في رفع المعاناة عن الشعوب وخاصة الشّعب اليمني ليعيش حياة كريمة.

وأكد الدكتور الربيعة أن الجهود الكبيرة التي يقوم بها المركز تجاه إغاثة اليمن تأتي إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهد الأمين.

اترك رد