مركز باب المندب الإعلامي ينعي الإعلامي أبو الحياء

0 211

نص البيان

بحزن بالغ وألم عميق، تلقينا في مركز باب المندب الاعلامي نبأ استشهاد الزميل المصور الصحفي علي أبوالحياء مساء اليوم في مستشفيات القاهرة بجمهورية مصر العربية بعد إستهادفه بعبودة ناسفة في مديرية حيس الشهر الماضي وهو برفقة قائد مقاومة حيس الشيخ حسن دوبله واستشهد هو ومرافقيه.

وبهذا المصاب الأليم يتقدم اعضاء مركز باب المندب الاعلامي بخالص العزاء والمواساة لأهل الفقيد وأحبابه وأصدقائه وكافة الأسرة الصحفية والإعلامية، ولا يفوتنا الإشادة بالشهيد وبتفانيه وإخلاصه في قضيته الوطنية العادلة وحرصه للعمل على نقل تضحيات وإنتصارات الجيش الوطني في جبهتي حرض وميدي منذ الأيام الأولى لفتح الجبهتين وانتقاله الى جبهة الساحل الغربي.

لقد كان الشهيد مثالاً للصحفي والإعلامي المخلص المحب لوطنه، الشجاع في الميدان طوال فترة تغطياته الميدانية بشهادة كل من عرفه من الوسط الاعلامي والصحفي.

ونعبر عن حزننا العميق واسفنا لهذا المصاب الجلل، وندعوا جميع الاعلاميين والصحفيين، من مواصلة الجهود والعمل الدؤوب بكل الوسائل للسير بمعركة التحرير نحو النصر والمشاركة بفاعلية في مرحلة البناء حتى يتم تحقيق الاهداف التي بذل شهداؤنا دماءهم في سبيلها.

رحمة الله عليه واسكنه فسيح جناته وتقبله الله مع الصدقيين والشهداء الابرار.

الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى .. ولا نامت أعين الجبناء.

اترك رد