مقاتلات التحالف تستهدف مواقع المليشيا في الحديدة والأخيرة تقصف المطار بالمدفعية.. والمبعوث الأممي يواصل مباحاثه مع الإنقلابيين في صنعاء

0 212

الصحيفة – متابعات

 

استهدفت مقاتلات تحالف دعم الشرعية في اليمن بعدة غارات جوية مواقع وتجمعات لعناصر مليشيات الحوثي الانقلابية في مدينة الحديدة وضواحيها اليوم الثلاثاء

ونقلت مصادر اعلامية عن شهود عيان قولهم ان مقاتلات التحالف استهدفت بعدة غارات جوية مواقع وتجمعات عناصر مليشيات الحوثي شمال وشرق وجنوب مدينة الحديدة ، كما استهدفت بغارتين جويتين اهدافا متحركة للمليشيات في مديرية زبيد.

واضاف شهود العيان ان غارات مقاتلات التحالف جاءت ردا على قصف مليشيات الحوثي بعدد من قذائف المدفعية من داخل مدينة الحديدة باتجاه مواقع قوات الجيش في منصة 22 مايو ومطار الحديدة.

الى ذلك افادت مصادر محلية ان
إشتباكات بالأسلحة الثقيلة والخفيفة تجدد بين القوات المشتركة وعناصر مليشيات الحوثي الانقلابية في منطقة النخيل ووادي الرمان جنوب غرب مركز مديرية الدريهمي في الضواحي الجنوبية الغربية لمدينة الحديدة .

في الوقت الذي تواصل فيه مليشيات الحوثي الانقلابية تعزيز مواقع عناصرها في مدينة الحديدة وحفر الخنادق ووضع المتارس الترابية وقطع الشوارع وعزل الاحياء عن بعضها داخل مدينة الحديدة.

وفي محاولة منها لمنع سكان الحديدة من النزوح ومغادرة المدينة واستخدامهم دروع بشرية لجأت المليشيات الانقلابية الى طرح الاغراءات للسكان من خلال الاعلان عن توزيع معونات وقالت انها ستتكفل بالاكل والشرب والعلاج بالمجان للسكان وطالبت النازحيين منهم بالعودة تحت مبرر هذه الاغراءات.

وعند فشلها باقناع السكان بعدم المغادرة افادت مصادر اعلامية انه وبعد منع السكان في الحديدة من التوجه الى المناطق والمحافظات المحررة وسمحت لهم بالمغادرة بتجاه صنعاء الواقعة تحت سيطرتها للمتاجرة بمعاناتهم ولإرغم السكان بعدم المغادرة قامت المليشيات بنشر ما يقارب من عشرين نقطتة تفتيش من منطقة الكيلو16 في الحديدة الى منطقة الصباحة المدخل الغربي للعاصمة صنعاء
واكدت المصادر ان النازحيين يتعرضون في تلك النقاط للاهانة والمتهان والايذاء الجسدي والنفسي.

الى ذلك افادت اسر نازحة من الحديدة الى العاصمة صنعاء انها تتعرض لمعاملة فضة وتمييزية من قبل الهيئة العامة للنازحيين في صنعاء في محاولة من قبل المليشيات لإرغم تلك الاسر بالعودة الى الحديدة لاستخدامها دروع بشرية.

وفي سياق متصل يواصل مبعوث الامم المتحدة مارتن غريفيث مباحثاته مع قيادات المليشيات الانقلابية في العاصمة صنعاء التي وصلها يوم امس الاثين في محاولة اخيرة لاقناع المليشيات الانقلابية تسليم مدينة وميناء الحديدة سلميا وتجنيب المدينة الحرب.

وافادت مصادر ان زيارة المبعوث الى صنعاء ستستمر ثلاثة ايام وسط توقع بفشل مساعيه لاقناع المليشيات بتسليم ميناء ومدينة الحديدة وسحب مسلحيها منها.

اترك رد