موريتانيا تُسجّل أول حالة إصابة بـ “كورونا” ودونالد ترامب يُعلق

0 281


يعقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، اجتماعا ثلاثيا عبر دائرة تلفزيونية مغلقة مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، على خلفية المخاوف من فيروس كورونا المستجد، بحسب ما أفادت وكالة الأناضول الرسمية للأنباء، الجمعة.

وكان أردوغان قال في وقت سابق إنه سيستقبل ميركل، وماكرون في 17 مارس في إسطنبول، لإجراء محادثات بشأن المهاجرين، وسوريا.

لكن تقرَّر لاحقا إجراء المناقشات عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، في “إجراء احترازي من فيروس كورونا”، وفق الوكالة.

وسيتطرق المجتمعون إلى الأزمة التي نشأت بعد قرار تركيا في فبراير السماح لآلاف المهاجرين بالعبور نحو أوروبا، وهو قرار تسبب في تدفق أعداد كبيرة منهم نحو الحدود اليونانية، وأثار توترات بين أنقرة والاتحاد الأوروبي.

فيما أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب تعليق الرحلات البحرية الخارجية 30 يوماً، وذلك بدءاً من منتصف ليل الجمعة (4:00 بتوقيت غرينتش) بهدف مكافحة انتشار وباء كورونا المستجد.

وغرّد الرئيس الأميركي “بطلب مني، وبدءاً من منتصف الليل، وافقت (شركات) كارنيفال ورويال كاريبيان ونورفيجيان وام اس سي جميعها على تعليق رحلات السفن السياحية إلى الخارج لمدة 30 يوما”، مشيراً إلى أن هذا القطاع يمثل “صناعة ضخمة ومهمة”.

ويأتي هذا القرار في وقت علِق مسافرون على متن سفن سياحية، وسط عجز عن الرسو بسبب انتشار الوباء.

وأعلن ترامب، الخميس، حالة الطوارئ الوطنية لمواجهة انتشار وباء كورونا، في إجراء ينطوي على عدد من الترتيبات الطارئة.

 وقال ترامب من حديقة البيت الأبيض “بهدف إطلاق القدرة الكاملة للموارد الحكومية الاتحادية، أعلن رسمياً حال الطوارئ الوطنية”.

وأشار إلى أن حالة الطوارئ الوطنية ستعزز التمويل لمكافحة تفشي الفيروس، وإنه بذلك سيسمح للمستشفيات بتفعيل خطط الاستعداد للطوارئ.

وأوضح أن ذلك سيتيح إمكانية الحصول على ما يقرب من 50 مليار دولار لتعزيز مكافحة الوباء.

ومن جانبها؛ أكدت وزارة الصحة الموريتانية، في بيان مساء الجمعة، رصد أول حالة إصابة بفيروس كورونا في البلاد.

وأوضح وزير الصحة محمد نذير ولد حامد في تصريح متلفز أن المصاب تم عزله فورا، مؤكدا أن لدى الدولة “كلّ الوسائل” لرعاية المصابين بفيروس كورونا.

وجاء في بيان لوزارة الصحة أنّ المصاب بالفيروس “عاد إلى البلاد من أوروبا في 9 مارس الجاري”.وأضاف البيان أنّ “المصاب عزل نفسه بمنزل في نواكشوط، وذلك بعدما علم بإصابة من كان يقيم معه في أوروبا بالفيروس”.وأودى فيروس كورونا المستجد بحياة أكثر 5 آلاف شخص حول العالم، بحلول الثالث عشر من مارس، فيما سجلت نحو 141 ألف حالة إصابة في 124 بلدا ومنطقة.

 قد يهمك أيضــــــــــــــــًا : 

أردوغان يهدد بمزيد من العمليات العسكرية في إدلب في حال لم يتم الوفاء بالتزام وقف إطلاق النار

أردوغان يتوعد برد “قوي” على أي اعتداء على نقاط المراقبة التركية في إدلب



Source link

اترك رد