نائب وزير الصحة يفتتح تركيب المستشفى الميداني التركي في التربة بتعز

0 309

الصحيفة – تعز – محمد العزعزي

قام معالي الدكتور عبد الله دحان نائب وزير الصحة العامة والسكان ،  ومعه كل من المهندس رشاد الأكحلي وكيل  محافظة تعز، وعبدالرحيم السامعي مدير مكتب الصحة ،يوم أمس بافتتاح المستشفى الميداني التركي في مستشفى خليفة العام بالتربة.

وأثناء التدشين عبر دحان عن شكره  للجانب التركي قائلا :”نحييكم بتحية الاسلام الذي يجمعنا كرابط عقائدي بين الشعبين اليمني والتركي وإن وجودنا في هذا اليوم السعيد بالشهر المبارك لافتتاح هذا الصرح الطبي إنما يؤكد مشاعر الأخوة بيننا وبين الأشقاء في تركيا “.
وأردف  بالقول :”تكبدكم عناء السفر والعمل والمشقة في رمضان والهمة العالية لتركيب المعدات الطبية في المستشفى الميداني في هذه الأجواء بعيدا عن اسركم وهذا يضيف دفئا بيننا وبينكم”.
وزاد بقوله:”باسمي وباسم الحكومة اليمنية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي ودولة رئيس مجلس الوزراء احمد عبيد بن دغر ونتوجه لكم في تركيا بعميق الشكر والامتنان في تركيا ومن خلالكم الى قيادة وشعب تركيا بأصدق تعابير الشكر كما نشكر كل من وقف معنا ونتمنى أن نراكم ضيوفاً على بلادنا بمستوى صدق ودفئ المشاعر من كل أبناء الشعب اليمني”.
واختتم بقوله:”نشكر الأخ الدكتور صالح هشلة مدير عام التعاون الفني بوزارة الصحة والفريق المرافق ونشكر الدعم التركي السخي في جميع المجالات وليس فقط في قطاع الصحة وقد لمسنا دعم الجمهورية التركية في الإغاثة الانسانية وكلمة شكر قليلة وهذا المستشفى سيكون نواة لعمل افضل في الأيام القادمة .

من جانبه قال وكيل محافظة تعز المهندس رشاد سيف سعيد الأكحلي:”لاشك أن المستشفى الميداني سوف يسهم في تقديم الخدمات الطبية وسوف يتوسع في تقديم الخدمات الى كافة الشرائح من المستفيدين الذين يعانون من الأمراض المختلفة”.
وأضاف بالقول:”نتمنى أن يكون المستشفى التركي الميداني عونا لكل المواطنين والجرحى وللأمانة فإن حكومة تركيا لم تنحصر على المجال الصحي ولكن في كل المجالات ومنها الدعم الإغاثي وكل ماقدمه الاتراك عمل يستحق الشكر والتقدير لما قدموا من خدمات اساسية لبلادنا وشعبنا وإننا ننقل صدق المشاعر وحرارة الصداقة للشعب التركي لما بذلوه من دعم وتعاون خلال السنوات السابقة”.
من جانبها قالت الدكتورة ايلان عبدالحق وكيل المحافظة لشؤون الجرحى:”باسم محافظة تعز والسلطة المحلية نتقدم بالشكر والتقدير للحكومة التركية ولفخامة الرئيس رجب طيب اردوغان ونحن إذ نقدم ونثمن هذا الدعم والوقوف الى جانب الشعب اليمني وخاصة في هذه الاوقات الصعبة ولن ينس شعبنا هذا الدعم والمساندة من حكومة وشعب تركيا ونطالب بالمزيد من الدعم للحكومة اليمنية وخاصة في المجالات الانسانية والصحية”.
واختتمت بقولها:”نحن هنا في تعز نعدكم أن المستشفى الميداني سيعمل بكامل طاقته خدمة للانسان “.
في سياق متصل قال مدير عام مديرية الشمايتين عبدالعزيز الشيباني :”نشكر الحكومة التركية على ماقدمته لليمن من دعم وخاصة المستشفى الميداني الكائن في مستشفى خليفة بالتربة ويعتبر اضافة جديدة لخليفة باعتبار ان هذا المرفق يقدم خدمات طبية لأكثر من مليون مواطن في المديرية والمناطق المجاورة للشمايتين وسيكون هذا المستشفى داعما لهذه المناطق كما نشكر الفريق التركي الذي قام بتركيب المستشفى الميداني “.
من جانبه عبر مدير مكتب الصحة بتعز الدكتور عبدالرحيم السامعي عن سعادته وشكره لنائب الوزير والوفد الموافق له والفريق التركي الذي قام بتركيب المستشفى بالإضافة لتفاعل السلطة المحلية في المحافظة والمديرية لانجاز هذا المشروع في التركيب وتمنى ان يبدأ التشغيل والتمويل بأسرع وقت لانقاذ حياة الناس في هذه الرقعة الجغرافية.
من جانبه عبر مدير عام مستشفى خليفة الدكتور عبدالرحمن احمد صالح عن شكره وتقديره للحكومة والشعب التركي وقال في كلمة قصيرة جاء فيها:”نشكر الفريق الفني التركي الذي عمل ليل نهار لتركيب المستشفى الميداني بفترة زمنية قصيرة ولما بذله الطاقم من جهد خلاق حتى تم الانجاز كما لايفوتني تقديم التحية والشكر للحكومة التركية التي قدمت هذا المستشفى الذي سيكون اضافة نوعية لتقديم عمل طبي راقي للجرحى والمرضى وسيعمل على الارتقاء بالجانب الطبي والصحي في المنطقة والمحافظة وسيكون رافدا خدميا وعلميا للمستشفى(خليفة) وخاصة في الجانب الجراحي للحالات الحرجة”
واختتم بالقول:”إن شاء الله في الزيارات القادمة ستجدون اشياء مفرحة وهذا وعد كما اتفقنا”.
المواطن طارق احمد حضر افتتاح التركيب وقال يجب تشغل المستشفى ودعمه بالمال ورفده بالكوادر المتخصصة واعتماد نفقة تشغيلية والبدء بالعمل في اسرع وقت حتى لاتتلف الاجهزة والمعدات والمحاليل المخبرية قبل بدء التشغيل.
وأضاف قائلا:”نطالب الحكومة اليمنية الاهتمام بمستشفى خليفة العام ورفدها بالدواء والكادر والمعدات وتحويلها الى مستشفى تخصصي بعد سنوات من الحرمان والإهمال لهذه المديرية التي ماتزال تعيش الزمن الماضي ومنذ ثلاثين عاما لم يتم تأهيل وتدريب كوادر متخصصة في المجال الطبي .

حضر الإفتتاح كل من الإخوة محمد سلطان مدير الصحة  ، ومدير الأمن عبدالكريم قاسم السامعي وجمع غفير من المواطنين من أبناء مديرية الشمايتين .

 

اترك رد