نداء عاجل الى رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء .. فضيحة بالوثائق تكشف تامر وزارء في حكومة الشرعية مع الانقلاب الحوثي وتمويله بمليارات الريالات من ضرائب كمران

0 410

نداء عاجل الى رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ..
فضيحة بالوثائق تكشف تامر وزارء في حكومة الشرعية مع الانقلاب الحوثي وتمويله بمليارات الريالات من ضرائب كمران

 

الصحيفة : خاص

كشفت وثائق رسمية عن فضيحة مدوية للجنة الحكومية التي يراسها وزير الصناعة والتجارة محمد الميتمي في حكومة الشرعية المكلفه من قبل رئيس الوزراء بالنظر في الشكوى المقدمة بشأن التخلف الضريبي والجمركي لشركة كمران لتهربها من سداد اكثر من 3مليار و864مليون ريال ضرائب متاخرة للحكومة.

حيث تكشف الوثائق عن قيام اللجنة بالاجتماع والاتفاق بين اعضائها على الزام شركة كمران بسداد 700مليون ريال فقط عن المناطق المحررة (عدن وحضرموت) واستبعاد محافظة تعز من المناطق المحررة حسب ما جاء في محضر اللجنة.
وهنا السؤال موجه لدولة رئيس الوزراء مطلوب منه تحديد المناطق المحررة للجنة!!.

وهذا ما يؤكد التسريبات التي نشرتها العديد من المواقع الاخبارية مسبقا عن حصول لجنة الميتمي الحكومية على 650 الف دولار عمولات من شركة كمران تم صرفها باسم عبدالرحمن الميتمي مدير عام التخطيط في كمران وشقيق الوزير ،مقابل تمرير هذا الاتفاق واعفاء الشركة التي يسيطر عليها الانقلاب الحوثي من اكثر من 3 مليار ريال مستحقة لحساب الشرعية.

ما يستغرب له هو مخالفة اللجنة لمهام تشكيلها بشكل واضح وصريح! حيث اصدر دولة رئيس الوزراء توجيهاته للمالية والجمارك والضرائب باستعادة مستحقات الحكومة الشرعية من الضرائب المتاخره على شركة كمران البالغة اكثر من 3 مليار 864 مليون مستحقات الضرائب من مبيعات الشركة للمناطق المحرره (تعز -عدن -حضرموت ) ولكن تفاجئ الجميع استغلال اللجنة لمرض دولة رئيس الوزراء وقيامها بادارة التفاوض وتحديد الية السداد باستبعاد محافظة تعز من الاستحقاقات الحكومية للشرعية علماً ان ضرائب تعز تمثل الرقم الاكبر في الشركة لزيادة الاستهلاك فيها وتمثل مبلغ يزيد عن 3 مليار وقيامها بشكل فاضح بالوقوف في صف الانقلاب الحوثي متناسية التضحيات والدماء التي قدمها ابناء تعز والصمود في وجه الانقلاب منذ اكثر من 3سنوات.

وبحسب الوثيقة المرفقه بهذا والتي تبين تلاعب اللجنة وخداعهم من خلال استبعاد تعز من الاتفاق وبهذ تكون اللجنة قد سلمت المليشيات الحوثية كامل استحقاقات تعز من الضرائب وما يسري على شركة كمران يسري على بقية الشركات وهذا ما سيمكن المليشيات من عشرات المليارات مستحقات ضرائب تعز.

وهناك اصوات داخل مصلحة الضرائب والجمارك تناشد رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ومن له قرار اتخاذ موقف حازم ايقاف عبث اللجنة وتماهيهم المستمر مع تمكين المليشيات الانقلابية السيطرة على الايرادات وتموين جبهاتها لاستمرار قتالهم ضد الشعب اليمني ودول الجوار.

اننا نضع امام الراي العام قضية فساد واضحة ونطالب دولة رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية وقف هذه اللجنة والتحقيق معها واقالة الفاسدين الذين مازالو يقدمون الدعم اللا محدود للمليشيات الانقلابية.
********

اترك رد