نقطة عسكرية بالضالع تعثر على ملفات أراضي تابعة لقيادات عسكرية حوثية

0 494

عثرت النقطة العسكرية التابعة للكتيبه السابعة في اللواء33 مدرع بالضالع  الواقعة على مداخل مدينة سناح ، على عدد من ملفات الأراضي بعدن تابعة لقيادات عسكرية حوثية في صنعاء ،حاولت تهريبها عن طريق سماسرة لبيعها.

 

وقالت  المصادر ان ملفات الأراضي تابعة للعميد الماوري والسماوي والشامي وأخرون كانت في طريقها الى العاصمة المؤقتة عدن لبيع تلك الأراضي الحكومية عن طريق سماسرة من ابناء الجنوب.

 

وفي تصريح لقائد الكتيبة السابعة في اللواء 33 مدرع العقيد طاهر مسعد العقله قال ان هؤلاء القيادات العسكرية الكبيرة تابعة للحوثيين وهم من قاتلوا الضالع والجنوب ونهبت الأراضي حينها .

 

وأضاف العقله هاهي تلك القيادات تسعى لبيعها عن طريق سماسرة. في الجنوب. من خلال وضع وكالات لهم لبيعها وهي بالأصل أراضي دولة.

وطالب العقيد العقله القيادات العسكرية و الأمنية في عدن ، مطاردة السماسرة الذين يسهلون لهؤلاء ومساعدتهم. للحد من ذلك كونه لايقل خطرهم عن من يخوضون الحرب.

واستغرب العقله من الطريقة التي يستخدمها هؤلاء حيث كشفت قيادات كانت مشهورة بالنهب للأراضي.

واضاف العقله ان من بينها ملف أرضية تابعة للعميد احمد الماوري الذي كان شقيقة ممن قاتلوا الضالع وقتل حينها.

 

يذكر ان النقطة التابعة للكتيبة السابعة في اللواء33 مدرع قد ضبطت مخدرات وأموال مهربة للحوثيين تصل الى أكثر من أثنين مليار ريال يمني كانت في طريقها الى صنعاء اثناء دورية لها، واعادة تلك الأموال الى البنك ، وكذا ضبط مسدسات وذخائر كانت في طريقها الى عدن.

 

وقالت شخصيات اجتماعية وعسكرية أنه بالرغم مما تبذله النقطة من جهود أمنية و ضبط أسلحة ومخدرات وغيرها الا ان قيادات الشرعية ممثلة بالرئيس هادي ورئيس الحكومة احمد بن دغر لم تكرمهم ولم تلتفت اليهم ، وتغض الطرف عنهم .

 

مطالبين بتكريم قائد الكتيبة السابعة في اللواء33 مدرع العقيدطاهر العقله حتى يشعر أن هناك دولة تهتم بمثل هؤلاء الرموز الوطنية ، الذين يعملون بإم

  1. كانيات ذاتية.

 

اترك رد