وكالة الإغاثة الماليزية تخطط لإطلاق أكبر حملة إغاثة لليمن لعام 2018

0 414

وكالة الإغاثة الماليزية تخطط لإطلاق أكبر حملة إغاثة لليمن لعام 2018.

الثلاثاء 20/ فبراير/2018

تقرير خاص: شريفة المقطري – ماليزيا

 

تواصل وكالة الإغاثة الماليزية (إم آر إي) جهودها الإنسانية باليمن والتي انطلقت منذ عام 2015 م مع بداية الحرب المأساوية باليمن، حيث وتعد بعثتها الميدانية هي الثالثة منذ شهر أغسطس المنصرم والتي تقوم بالإشراف على تقديم المساعدات الإنسانية الأساسية كالغذاء والدواء وتوفير المياة الصالحة للشرب والطاقة الشمسية والعيادات المتنقلة لآلاف النازحين والمتضررين من الحرب بالتعاون مع المنظمات اليمنية الغير حكومية والتي استهدفت عدداً من الأرياف والمحافظات أهمها تعز، لحج، قرى طور الباحة، الضالع، أبين ، عدن ، شبوة ، حضرموت.

حيث وفي فبرايرالحالي أطلقت مشروع توريد وتركيب منظومة الماء بالطاقة الشمسية كمرحلة أولى في منطقة مقولة بشبوة بتكلفة إجمالية تقدر ب (500,000 ألف رنجت ماليزي) استهدفت (5000) ألف مستفيد و(4) مساجد ومدرسة ، وستستكمل مرحلتها الثانية في السوق القديم لامداد (32,000) ألف شخص في المستقبل القريب. ومن خلال التقارير المنشورة للوكالة تبين أن تعز وبسبب الحصار الظالم والذي كان عقبة لمهام الفريق وصلت حدودها عدد ضئيل من المساعدات كتوفير مياه الشرب والمستلزمات الصحية ، أما مأرب فقد تم دعمها عبرتوزيع (120,000) ألف لتر من الماء النظيف بشكل شهري على ملجئ للنازحين، وتوزيع (95) لوح للطاقة الشمسية في مساجد عدن ومدها وعدد من المستشفيات بالمعدات اللازمة والأدوية في كل من الضالع وأبين ولحج.

وفي اقتباسة مؤثرة لحديث رئيس الوكالة الدكتور محمد داوود سليمان ذكر واصفاً الحرب في اليمن في مؤتمر صحفي: ” اليمن لاتقاتل من أجل أراضيها بل بالأحرى الأطفال يقاتلون من أجل الحياة”

الجدير ذكره، أن الوكالة تسعى لتوسيع نشاطها الإغاثي هذا العام تحت مظلة الأمم المتحدة UN وعدد من المنظمات  الإنسانية الأخرى حيث أطلقت خطة استجابة إنسانية لليمن لعام 2018م، تعتبر أكبر نداء للمساعدات الإنسانية باليمن رصدت لها كهدف مبلغ (2.96$) مليار دولار أمريكي (11.51 مليار رنجت ماليزي) لتلبية الاحتياجات الأساسية لعدد (13) مليون شخص يعاني من أسوء أزمة باليمن يتلقون المساعدة بحسب.

اترك رد