وكيل محافظة تعز عارف جامل يلتقي قائد المحور وأبو العباس للاتفاق على تسليم مؤسسات الدولة

0 470

الصحيفة :

قام الشيخ عارف جامل بالالتقاء بكل من قائد المحور اللواء الركن خالد فاضل والعقيد عادل عبده فارع قائد الجبهة الشرقية كلا على حدة وتم الاتفاق على وقف اطلاق النار وتسليم مؤسسات الدولة . وذلك بناء على توجيهات محافظ المحافظة الدكتور أمين احمد محمود القاضي بوقف اطلاق النار وتسليم مؤسسات الدولة وإعادة تطبيع الحياة في المدينة
و اكد الشيخ عارف جامل انه تم الالتقاء بالأخ محافظ المحافظة صباح اليوم والذي وجه بوقف اطلاق النار وسرعة تسليم مؤسسات الدولة واعادة تطبيع الحياة في المدينة والعمل على ايقاف فتيل الفتنة التي يريد اعداء تعز اشعالها .
واوضح وكيل المحافظة انه تم التوصل الى اتفاق مع قائد المحور وابو العباس كلا على حده على وقف اطلاق النار وتنفيذ القرار الصادر من محافظ المحافظة القاضي بتسليم كل مؤسسات الدولة للجنة الامنية بسلاسة وتطبيع الحياة في المدينة .
ودعا وكيل المحافظة الجميع الى تغليب المصلحة العامة وتحكيم العقل والمنطق وتجاوز بعض الخلافات وتبادل الاتهامات وتجنب الاستفزازات التي تخدم قضية تعز مؤكدا انه على ثقة من الجميع في إنهاء كل التوتر الحاصل وان الجميع مستشعر المسئولية الملقاة على عاتقه مؤكدا وقوفه على مسافة واحدة من الجميع للعمل على اطفاء فتيل الفتنة ولتجنب المزيد من اراقة الدماء التي قد تزيدنا تفرقا وشتاتا وحقدا فيما بيننا وتؤخر النصر ويجب انهاء اسبابها ومعالجة أثارها .
كما دعا الجميع الى وقف التراشق الاعلامي الذي لا يخدم الا اعداء تعز ويزيد من التوتر واشعال الفتن وانه لابد من الوقوف جميعا صفا واحدا خلف قيادة السلطة المحلية ممثلة بالدكتور أمين احمد محمود محافظ المحافظة لمواجهة الميليشيات الحوثية وتحرير ما تبقى من المحافظة تقديرا للتضحيات التي قدمها خيرة ابناء المحافظة واستشعار معاناة سكان المدينة الذين يأملون منا ان نكون عونا وسندا لهم لا عكس ذلك خصوصا في مثل هذه الظروف الاستثنائية التي تمر بها المحافظة وعدم الخروج عن الاهداف التي خرج الجميع من اجلها وهي الدفاع عن الدين والعرض والوطن والقضاء على تلك السلالة الخبيثة الكهنوتية التي دمرت كل شي جميل في الوطن وقضت على كل احلام اليمنين وتطلعاتهم المستقبلية .
واختتم جامل بان الجميع مع الدولة ولا نسمح لاي جهة كانت الخروج عن ماتقره السلطة المحلية ممثلة بمحافظ المحافظة والذي يجب على الجميع الالتزام بكل ما يصدر منها من قرارات و توجيهات هادفة الى استعادة وتفعيل مؤسسات الدولة وبناء ما تم تدميره وترسيخ دعائم الامن والاستقرار واعادة تطبيع الحياة بالمدينة والتوجه نحو البناء والتنمية وتوفير الخدمات العامة للمواطنين .
هذا وقد التزامت الوحدات العسكرية بتوجيهات المحافظ بوقف الاشتباكات التي حدثت امس والتي تعد خطوة من خطوات توحيد القرار في تعز وفرض هيبة الدولة وضبط الامن اللذان يعتبران الضمان الحقيقي لرعاية مصالح الجميع وبهذا فتعز اليوم قد انتصرت حين التزم الجميع بقرارات الدولة .

اترك رد