سؤال مستحق وشرعي من قبل المشرعين والشعب اليمني يا شرعية

0 80

د. علي العسلي
لا أعلم لماذا نواب الشعب لا يعقدون اجتماعاتهم الدورية بحسب الدستور والقانون ولائحتهم الداخلية؟!؛ خصوصاً وأن نصابهم القانوني متوفر …!؛ بعكس الانقلابين الذين لا يتوفر لهم نصاب من أعضاء مجلس النواب ،وهم حكماً لا يؤمن لا بالديمقراطية ولا بالمأسسة لأنهم انقلبوا عليها ،ولديه فقط بضعة عشرات من النواب ،لكنهم حريصون كل الحرص على الاجتماعات وسن قوانين طائفية وتستهدف عقيدة الناس وفي أموالهم ،ومن أجل أن يظهرون أنهم دولة ولا يهمهم عددهم فتنقل نقاشاتهم في التلفزيون الذي استولوا عليه ..!؛
أيحق لنا بعد هذه التوطئة أن نسأل بسؤال سأله كثير من الشعب اليمني ونوابه، حيث بعث (44) منهم في رسالة وجهوها لرئيس وأعضاء هيئة رئاسة مجلس النواب وفحوى السؤال العريض “‏متى ستقدم الحكومة برنامجها الحكومي لمجلس النواب للمصادقة عليه؟”؛ حيث أن الدستور يقول : تقدم الحكومة برنامجها لمجلس النواب خلال 25 يوم منذ إعلانها ،وقال النواب الموقعين على الرسالة المرسلة لرئيس مجلس النواب وهيئته رئاسة مجلس النواب نبهوهم فيها على أهمية عقد جلسة غير عادية للتعقيب على برنامج الحكومة الجديدة، و التي لم تحصل حتى الآن على ثقة البرلمان. وطالب البرلمانيون من رئيس وهيئة رئاسة مجلس النواب، سرعة دعوة المجلس للانعقاد لمناقشة برنامج الحكومة وفقاً لأحكام الدستور. وقد أشار النواب برسالتهم إلى أن “المادة (86) من دستور الجمهورية اليمنية تنص على أن “يقدم رئيس مجلس الوزراء خلال خمسة وعشرين يوما على الأكثر من تأريخ تشكيل الحكومة برنامجها العام إلى مجلس النواب للحصول على الثقة بالأغلبية لعدد أعضاء المجلس، وإذا كان المجلس في غير انعقاده العادي دعي إلى دورة انعقاد غير عاديه؛ ولأعضاء المجلس وللمجلس ككل التعقيب على برنامج الحكومة ويعتبر عدم حصول الحكومة على الأغلبية المذكورة بمثابة حجب للثقه”.
ايتها الشرعية لماذا “يسمونك” بالشرعية؟!؛ ليس لأنك تؤمنين بالدستور والقوانين النافذة فحسب، وإنما لأنك المفروضة حساسة جدا لذلك تحرصين على التنفيذ الدقيق والأمين لهم…!! نقول إذاً أنك شرعية لأنك متمسكة بالدستور والقوانين النافذة والمفروض “الحرص” على استعادة المؤسسات وتفعيلها، فمجلس النواب بات مستعاد فلماذا لم تعقد جلساته بانتظام…؟!؛ أجيبوا على الناس.. لقد عقدتم بعض جلساته في سيئون عندما هُددتم من البرلمان الدولي بعدم الاعتراف بالمجلس التابع لكم !؛ وانهم ربما يعترفون بالمجلس الذي يعمل بصنعاء كونه يعمل، فاجتمعتم وسحبتم البساط منهم؛ ثم نمتم! وقد تنامون كنوم أصحاب الكهف؛ لكننا لانزال نتأمل فيكم وبأنكم شرعية حقيقة وليس تقليد…!؛ ويفترض فيكم أنكم تحافظون على الثوابت الوطنية والسيادة وتبرون بقسمكم المغلظ الذي اقسمتموه عند توليكم للمسؤولية كل فيما يخصه.. ايتها الشرعية.. لقد مرّ على اعلان الحكومة أكثر من الــــ (25) يوماً على تشكيلها، ومن دون أن يُدعى المجلس للانعقاد كما نص دستور الجمهورية اليمنية. سؤال “شرعي” و “مستحق” ايتها الشرعية؛ فلماذا تتعمدون تعطيل المؤسسات التي بين ايديكم كمجلس النواب ومجلس الشورة بعد تعين هيئة رئاسة له وكذلك القضاء وأن تكون الحكومة شرعية معززة بمنح الثقة ؟!؛ ألستم تخاطبوننا صباح مساء من أنكم تقاتلون من أجل استعادة المؤسسات من الانقلابين الحوثين ؟!؛ أيستقيم هذا الأمر ايتها الشرعية وأنتم لا تفعلون المؤسسات التي بين ايديكم ..؟!؛ نرجو الدعوة لمجلس النواب للانعقاد بــــ “عدن” أو بغيرها من المحافظات اليمنية ،وبرجا ألا تجعلوا الحوثين والانتقالي “شماعة” لقصوركم وعدم رغبتكم في تفعيل المؤسسات؛ لكي لا تتم المراقبة والمساءلة والمحاسبة..!؛ الله الله على الدستور والقوانين النافذة يا شرعية..!

اترك رد