الحزب الجمهوري الإتحادي اليمني يدين الهجوم الحوثي على محافظة مأرب(نص البيان)

0 110

نص البيان:
بسم الله الرحمن الرحيم

في الوقت الذي تتعرض له بعض أحياء مأرب السكنية لقصف حوثي بصورايخ بالستية تزامناً مع إلغاء الولايات المتحدة الأمريكية قرارها السابق الذي صنف الحوثيين منظمة إرهابية، و لليوم السادس على التوالي يتصدى الجيش اليمني ورجال القبائل بمختلف جبهات محافظة مأرب لهجوم مليشيا الحوثي الإرهابية الذي جندت له وحشدت كل طاقتها، وزجت بـ 15 ألف مقاتل، بالإضافة إلى مقاتليها المرابطين في الجبهات والمدعومين بأسلحة متطورة وخبراء عسكريين من الحرس الثوري الإيراني، ثم شرعت بهجوم كبير في أكثر من جبهة وعلى أكثر من محور في المناطق العسكرية السادسة والخامسة والثالثة وفي جبهات الجدعان والكسارة والمخدرة والمشجح وهيلان وصرواح غرب مأرب وفي جنوب مأرب في جبل مراد ورحبة، وحاولت التسلل إلى جبال قريضة لكنها مُنيت بهزائم ساحقة وخسائر كبيرة..

إن محافظة مأرب الأكثر ولاءً للشرعية وآخر قلاع الجمهورية المنحازة لليمن الكبير، والتي تأوي ملايين اليمنيين من أبنائها النازحين هرباً من بطش مليشيا الحوثي الإرهابية الانقلابية، تقاتل نيابةً عن كل اليمنيين أرضاً وإنسانا، وتقف بشراسة وصرامة ضد مشاريع الكهنوت السلالي الإرهابي.

وأمام هذه الأحداث التاريخية الدقيقة يدعو الحزب الجمهوري الإتحادي اليمني قيادة الشرعية بالإلتزام بدستور الجمهورية اليمنية والعودة إلى أرض الوطن، وصرف مرتبات الجيش الوطني والتوجيه العاجل بتفعيل الجبهات وتعزيزها الكامل واستكمال تحرير كافة مناطق الجمهورية الخاضعة تحت سيطرة المليشيا الحوثية الإرهابية، ويدعوالحزب رئاسة الجمهورية ومجلس النواب إلغاء اتفاق ستوكهولم الذي استغلته المليشيا لزرع الألغام والتمدد.

كما يدعو الحزب الجمهوري الإتحادي أبناء شعبنا اليمني في كافة المحافظات إلى التعبئة والنفير العام ودعم إسناد جبهات الشرعية في مأرب أسوة بما قدمته محافظتي شبوة وأبين من دعم لمحافظة مأرب الأبية، ويدعو كافة الألوية العسكرية التي تعمل خارج سلطة الشرعية إلى الإنضمام تحت قيادة الجيش الوطني وتوحيد الصف والمعركة ضد مليشيا الحوثي ونبذ كل أسباب الفرقة وعوامل الخلافات.

كما يدعو الحزب الإتحادي الجمهوري اليمني، كافة الأحزاب السياسية والقوى الوطنية والمدنية إلى توحيد الخطاب السياسي والإعلامي الداعم لمعارك مأرب وبقية المحافظات ضد الإرهاب الكهنوتي البغيض، كما يستهجن الحزبُ بشدة الموقفَ الأمريكي المضطرب الذي ألغى قرار تصنيف الحوثي جماعة إرهابية وأخرجه من قائمة الإرهاب متجاهلاً الجرائم الإرهابية والانتهاكات الإنسانية البشعة التي اقترفتها وتقترفها مليشيا الحوثي بحق اليمنيين.

إننا على ثقة أن مأرب الصمود قلعة الجمهورية العظيمة التي تصدت عبر التاريخ لكل المشاريع الكهنوتية وهزمتها شر هزيمة، قادرة اليوم أن تعيد الدرس لذات المشاريع و تهزم قوى التشرذم وتتصدى لحقد الكهنوت الأعمى، ومن ثم المضي قدماً نحو تحرير صنعاء عاصمة اليمن الأزلية.

المجـــد لمأرب الحضارة والتاريخ
الرحمة للشهداء
الشفاء للجرحى
صادر عن الهيئة التأسيسية للحزب الجمهوري الاتحادي اليمني
13 فبراير 2021

اترك رد